۱۰ مهر ۱۳۹۹ | Oct 1, 2020
تصاویر/مصاحبه عبدالرحمان-فلسطین

وکالة الحوزة ــ نهج السيد الخميني ثبت بوصلة المقاومة نحو القدس، العمل المقاوم والثوري الفلسطيني قبل انتصار الثورة الاسلامية في ايران كان مبعثرا متخبطا، بدون بوصلة و مخترقا على كل المستويات، نعم كان هناك نشاط فاعل وعمليات جيدة أوجعت الاحتلال في الستينات.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحورة، أن الباحث والإعلامي الفلسطیني عبد الرحمن ابوسنینة في حوار أجري معه أجاب على الأسئلة التي وجهت إليه وهي:

هل يمكن أن تعطونا نبذة حول سيرتكم الدراسية والعملية والمهنية؟

العبد الفقير من عائلة فلسطينية كبيرة تنتشر على امتداد المدن الفلسطينية وغزة والأردن والشتات، لكن موطننا الأصلي هو مدينة الخليل في فلسطين المحتلة، أكثر أيام حياتي عشتها في الأردن، وترعرعت هناك بين أهلها الطيبين، أيام طفولتي قضيتها في الزرقاء المدينة الأكبر في الاردن بتنوعها، حيث اجتمع بها السكان من كل الأصول والمنابت(فلسطينيون، اردنيون، شيشان) ومن العائلات الروحية (مسيحيون، دروز) هذا التنوع أثار عطش روحي، ومن بواكير العمر، وبالمخالطة للجيران المتنوعين تفتحت على حب الحكمة ونبذ التعصب، لكن للأسف فيما بعد الفكر الوهابي غزا الزرقاء بفعل المال السعودي الذي كان يشتري ذمم شيوخ الدين والدعاة، وببركة الدعاء وطلب الاخلاص من الله أكرمت بأن أكون باحثا عن المعرفة دون تعصب أو تحزب وأذكر أنني زرت سفارة الجمهورية الاسلامية في عمان وما زلت طالبا بالمرحلة الاعدادية لأعجب هناك بكتب مترجمة للدكتور شريعتي وانكب على مطالعتها، درست في الأردن العلوم القرآنية، والعقائد والحديث، على يد كبار المشايخ منهم العلامة السيد حسن السقاف الذي استفدت منه كثيرا في علم الحديث والرجال، وفضيلة الشيخ سعيد فودة الذي أتممت معه ثلاث دورات عقائدية دون ان اغيب يوما واحدا عن حضور جلساتها(ثلاثة متون في العقيدة الأشعرية متن الخريدة البهية للامام احمد الدردير، والعقيدة السنوسية الصغرى (أم البراهين) للإمام محمد بن يوسف السنوسي، ومتن العقيدة الطحاوية المسماة بـ "بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة")عام ۲۰۰۰ميلادية، وهروبا من أجواء الارهاب الفكري ورفض الآخر انتقلت الى البلد الجار سوريا ودرست هناك في معاهدها الشرعية وحوزاتها العلمية، وواظبت مدة على حضور دروس الشيخ الشهيد البوطي رحمه الله، وحصلت على بكالوريس في الفقه والمعارف من جامعة المصطفى ثم عدت الى الأردن ودرست في كلياتها وجامعاتها فنون الاعلام والسينما والتلفزيون، واشتركت في عشرات الدورات المتعلقة بذلك ومنذ عام ۲۰۰۸ وحتى اليوم وانا اعمل في مجال الصحافة والاعلام، وحاليا اتابع دراساتي العليا والدينية في الجمهورية الاسلامية، وفي ذات الوقت أكتب للمواقع الاخبارية وأعمل في التحليل السياسي.

حدثنا عن عائلة أبوسنينة الفلسطينية، وقد سمعت أن خطيب المسجد الاقصى هو من هذه العائلة، وهل صحيح أنكم تنتسبون لسلالة النبي الكريم صلى الله عليه وآله؟

(أبوسنينة) من أكبر عائلات مدينة (خليل الرحمن) وحارات هذه العائلة تقع بالقرب من الحرم الابراهيمي المطهر، أفخاذ عائلة أبوسنينة مشهورون بالتدين، ومنهم أئمة وخطباء الحرم الابراهيمي والمسجد الأقصى كالشيخ يوسف أبوسنينة والشيخ معتز أبوسنينة وغيرهم ممن تناوبوا على خدمة الحرمين في القدس والخليل، هذه العائلة قدمت المئات من الشهداء والجرحى والأسرى في النضال والجهاد ضد الصهاينة، ويصل تشددهم الوطني والاسلامي إلى أنهم تبرؤوا من بعض أبنائهم الذين انتسبوا الى أمن سلطة محمود عباس، باعتبارها  سلطة تنسق مع الاحتلال أمنيا وعميلة للصهاينة.

هناك رأي وجيه في العائلة بأننا من السلالة الطاهرة للنبي الاكرم صلى الله عليه وآله، ويقال أن أصولنا تعود  لقبيلة بني سليم من شبه الجزيرة العربية التي هاجر قسم منها إلى ليبيا أيام الدولة الفاطمية، وتأثروا بالدعاة الفاطميين وكانوا محبين لفكر اهل البيت حيث يكثر بينهم التسمية بأسماء أهل الكساء، فمثلا سمت امي رحمها  الله اثنتين من شقيقاتي (فاطمة وزينب) وخالتي رحمها الله انجبت توأما ذكرا وسمتهما حسنا وحسينا، القاضي الشرعي الشيخ محمد جمال محمد جميل ابو سنينة وهو حي يرزق زار نقابة الاشراف في مصر واعلموه انه يمكن اعطاء شهادة نسب الى الاشراف في حال اثبتنا لهم علاقتنا بأبو سنينة الموجودين في شمال افريقيا حيث تعلم النقابة انهم من الاشراف، وأخبرني هو شخصيا أن نسبنا منته للسلالة الطاهرة، والوثائق كما أخبرني مثبتة عند نقيب الاشراف في الاردن السيد طارق ابو زهرة.

 عموما من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه ولم يثبت عندي بعد أن عائلتنا تنتهي بالنسب الى أبناء الزهراء سلام الله عليهم، وأعتبر نفسي خادما لهم، لا سيما المقاومين الثائرين الأبرار منهم، وعلى رأسهم امام الخيمة الحسينية السيد القائد الخامنئي والسيد حسن نصر الله والسيد عبدالملك الحوثي حرسهم الله تعالى.

ماذا عن الطرق الصوفية في فلسطين والاردن كيف تقيم تأثيرهم وحضورهم؟

فلسطين: يتواجد الصوفيون في القدس الشريف، وهناك زاوية خاصة للطريقة النقشبندية قرب المسجد الأقصى، تمددت وظهرت فروعها في نابلس والخليل التي تنتعش بها أيضا الطريقة الخلوتية المنسوبة إلى الشيخ حمد كريم الدين الخلوتي، ايراني خراساني من أئمة الصوفية في القرن العاشر الهجري، مدينة جنين بها قرية تتميز بالثقافة الصوفية قرية اليامون، هناك يحيون ليلة الجمعة من كل أسبوع داخل مقام قبر النبي يامين، وليلة كل اثنين في مقام قبر الشيخ مبارك"، مقام النبي يامين كان وما يزال دارًا للصوفية تقام به حلقات الذكر حيث يعتقد انه محل دفن العبد الصالح بنيامين شقيق النبي يوسف سلام الله عليه.

أما الصوفية في غزة كما اخبرني زميلي الأخ محمد حرب  فإن امتدادها مصري، ولكن لا وجود لطرق متعددة في هذه الايام وهي غير نشطة، وتخشى أن تتعرض للاعتداء من بعض المتعصبين، وممنوعة بالمجمل من أي نشاط علني لذا لا وجود ظاهر لها.

واعتقد شخصيا أن الصوفية تراجعت في فلسطين بسبب دعاية الاعلام السلفي المتسعود، فمنذ عقود وهو يقنع عامة الناس أن التصوف يخالطه الشرك حيث يعود الحجاج الفلسطينيين من مكة بالكتب والمسموعات السلفية، وتتعزز الاشاعات ضدهم مع انحراف البعض منهم وخذلان البعض الاخر للمقاومة ضد الاحتلال.

الأردن: لقد قمت قبل سبعة أعوام باعداد فيلم وثائقي حول الصوفية في مواجهة التطرف التكفيري وهو منشور وممكن مشاهدته في اليوتيوب https://www.youtube.com/watch?v=i-fYZaKBaUg&t=۱۵s، أعتقد أعدادهم في الاردن تتجاوز الالاف وفي ازدياد، خاصة بعد اليأس الذي أحدثه ما يسمى بالربيع العربي وبروز فرق الذبح والتكفير والتوحش باسم الاسلام من الرحم التكفيري السلفي الوهابي، وتكتشف ذلك من زيارات بعض قيادات التصوف الى الاردن وتجمع الصوفيين من كل المدن كما يحصل عند زيارة الحبيب عمر بن حفيظ السيد الصوفي اليمني الحضرموتي والذي له اتباع كثر بين الاردنيين، التصوف في الأردن ينتشر في المحافظات الشمالية وهو موجود بقوة في العاصمة عمان والوسط، لكن المتصوفة في هناك يعانون من الخلافات والتشتت، وكما اتذكر فقد فشلوا في تأسيس مجلس يوحدهم بسبب الانانية والتنافس بين شيوخ هذه الطرق، والجهود الأمنية للحيلولة دون وجود هذا العمل المؤسسي المنظم، فهم يخشون من قوة الصوفية لو قام على رأسها مرشد روحي سياسي على غرار المربي الصوفي عبد السلام ياسين رحمه الله مؤسس جماعة العدل والإحسان المغربية، أضف الى ذلك التاثير السعودي واشتراط دخول المساعدات المالية للبلاد بقيام وزارة الاوقاف والأجهزة الامنية بتسهيل النشاط السلفي الذي يحارب ناشطوه الجلاف كل مخالفيهم فضلا عن  التصوف الذي يخوض صراعاً قاسياً ضد الوهابية، في الأردن وجوه صوفية فاعلة في مواجهة التمدد السلفي السعودي تربينا على ردودهم العلمية القوية كسماحة السيد حسن السقاف وهو محدث وعالم بالعقائد الاشعرية والتاريخ الاسلامي، وهناك سماحة الشيخ مصطفى أبو رمان وهو مدرسة في الانفتاح والتواصل بين المسلمين والمسيحيين وبين التيارات السياسية المختلفة، والدكتور سعيد فودة الذي عرى الوهابية ومنهج ابن تيمية في كتابه الكاشف الصغير عن عقائد ابن‌تيمية.

دعنا ننتقل الى المقاومة الفلسطينية الباسلة ونسأل عن مراحل عملها وتطورها؟

سأكون معك  صادقا شفافا، وقد يغضب البعض لكنها الحقيقة التي توصلت اليها بالبحث والتقصي، نهج السيد الخميني ثبت بوصلة المقاومة نحو القدس، العمل المقاوم والثوري الفلسطيني قبل انتصار الثورة الاسلامية في ايران كان مبعثرا متخبطا، بدون بوصلة ومخترقا على كل المستويات، نعم كان هناك نشاط فاعل وعمليات جيدة أوجعت الاحتلال في الستينات ولا أريد ان اعرج هنا على التجارب المخترقة والفاشلة للمقاومة الفلسطينية ابان تواجدها في الاردن ولبنان في السبعينيات، حتى جاءت انتفاضة الحجارة الأولى عام ۸۷ م مستلهمة من ثورة الشعب الايراني ضد الشاه المتصهين، ومن المقاومة اللبنانية، ورأينا عمليات الطعن والدهس ضد الجنود الصهاينة، ثم حضرت في الميدان حركة الجهاد الاسلامي بقيادة الشهيد المعلم فتحي الشقاقي الذائب بالنهج الثوري الخميني المناهض للاستكبار الامريكي، تبنت الجهاد هدفاً معلناً وهو استعادة الإسلاميين لدورهم في النضال الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، نزل الشقاقي الى الساحة مع الاسلاميين الثوريين لأول مرة فأحرج الاخوان المسلمين وغيرهم الذين لم يكن لهم بد من الالتحاق بالمقاومة او خسارة الشارع الفلسطيني لصالح قوى اليسار والاسلام الثوري المستند الى حائط المارد المستيقظ في ايران، في التسعينيات تطور العمل المقاوم وصولا الى العمليات الاستشهادية، خاصة بعد ابعاد قادة المقاومة الاسلامية الى مرج الزهور على الحدود مع لبنان ثم عودة أغلبهم الى غزة والاراضي المحتلة،  في ذاك المرج، تعرفوا وجها لوجه الى المقاومة الاسلامية اللبنانية وقيادات من الحرس الثوري وتبادلوا المشورة والخبرات لتفعيل الجهاد والمقاومة ضد الاسرائيليين، وفي هذه الفترة دخلت العمليات الاستشهادية ساحة الفعل، حتى اندلاع انتفاضة الأقصى عام ألفين ميلادية عقب تحرير جنوب لبنان على يد حزب الله تلاميذ النهج الخميني، واشتعال العمل المسلح وتعدد الأجنحة العسكرية التابعة لكل الفصائل، وتطور التقنيات بالعبوات والقذائف وصولا للصواريخ في غزة بدعم من الجمهورية الاسلامية يعرفه كل القادة العسكريين للمقاومة الفلسطينية في حماس والجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الأقصى والجبهة الشعبية، كما انطلقت تلك الفترة العمليات الاستشهادية في الضفة بشكل أوسع، وعمليات خطف الجنود،  وصولا لانجاز الانسحاب الصهيوني من غزة، والمقاومة الآن رغم الحصار على غزة لكنها تمتلك القدرات الدقيقة، التي اضطرت اسرائيل في الحروب الاخيرة مع المقاومين الى طلب وقف اطلاق النار وتوسيط مصر لهذه الغاية.

انني أؤمن بالمساهمة الجوهرية المحورية للثورة الاسلامية في ايران من خلال شعاراتها الإسلامية، والدور القيادي لعلماء الدين الثوريين فيها، والدعم الاعلامي والعسكري والخبراتي في تثبيت مقاومة حقيقية بوجه الصهاينة، قادرة على اجتثاث الغدة السرطانية الصهيونية من الوجود ان شاء الله، لقد بات سؤال استمرار الوجود الصهيوني كما اعلنه السيد القائد الخامنئي سؤالاً ملحاً على قادة الكيان الاحتلالي، وبات الصراع الدائر مستندا على أسس حضارية شاملة لإعادة رسم مستقبل المنطقة برمته، إنه صراع مفتوح بين محور المقاومة بقيادة ايران ومحور الشيطان الأكبر الامريكي  سيعيد تشكيل المنطقة من جديد لأن بوابته من فلسطين.

من هم الفاعلون اليوم في المقاومة الفاعلة ضد الصهاينة وماذا عن اليسار الفلسطيني؟

اليسار تراجع كثيرا بسبب هيمنة التيارات الاسلامية ولكنه مازال يقدم مواقف مبدأية من الأحداث في المنطقة، ولكن بدون تاثير كبير لعدم وجود قدرة مادية لديهم، هناك تيار منهم يميل لمحور المقاومة قولا وعملا الحمدلله، وهؤلاء حاضرون بالفعل في ميدان المواجهة، الجهاد الاسلامي كحركة اسلامية ثورية مقاومة برأيي هي من تستحق لقب المقاوم الاول في فلسطين مع عدم هضم حقوق القوى الأخرى خاصة المخلصون من حركة حماس البعيدين عن تأثير المال المسيس القادم من بعض دول الخليج بتسهيل اسرائيلي.

هل الجيل الجديد من الشباب الذين هم مواليد المخيمات او مغتربون، يعرفون رموزهم المناضلين ويسلكون دربهم؟

اليوم لدينا جيل حاضر للمقاومة والشهادة لكنه لا يستهدي بتوجيه الفصائل والاحزاب، هؤلاء الأبطال يقومون بالعمليات على طريقة الأسود المنفردة التي تدمي العدو دهسا وطعنا وبالرصاص كما حدث في عمليتي الشهيدين أبوسنينة والبرغوثي وغيرهم، ممن تاتي الفصائل بعد ذلك لتتبناهم وتفاخر فيهم، وعلى محور المقاومة تنظيم هذه الطاقات بفعل موجه مؤثر يصيب العدو في مقتل ويحقق دعوة قائد الثورة الاسلامية بتفعيل ساحة الضفة لتكون نارا تحرق المحتل، احترام الرموز الراحلة المقاومة والمخلصة موجود بنحو ما لكن ليس بالصورة المطلوبة، هذه الصلة محصورة بالمثقفين منهم لتحول جانب من العمل النضالي الى تحشيد حزبي وصار الحزب مقدم في شخصياته الحاضرة، وهذا التراجع تبعه تراجع في الاحاطة بتاريخ شعبنا النضالي ومعاناته وجذوره للاسف الشديد.

كيف ترد على اتهام محور المقاومة بأنه يقتل المدنيين هنا وهناك؟

ه‍‍‍‍‍‍‍‍‍ذه فرية، يروجها المعسكر المتصهين لطمس وهج الانجازات الكبرى للمحور المقاوم، سيما انجازه الأكبر بتقزيم كيان الصهاينة، فمن دولة ستمتد من النيل للفرات، الى كانتونات وحارات مغلقة محاطة بالجدر والتحصينات، وفرملته كذلك لمشروع الفوضى، والتقسيم في المشرق وغرب آسيا، ومنع قيام ما هو أسوء من الدولة المتسعودة الوهابية، أي الخلافة التكفيرية الداعشية، التي كانت بالتدريج ستشرعن التموضع اليهودي الصهيوني في منطقتنا، لقد آن للشباب العربي الذي لم يقرأ التاريخ قبل جيلين على الأقل، أن يدرك حقيقة المعركة المفتوحة مع العدو، وأدواته من تكفيريين وأنظمة في خدمة أمريكا واسرائيل، فی السنوات الاخیرة انفضحت حقيقة المؤامرة، الاعلام الخليجي يتهمون بعضهم بعضا، ويفضحون مكرهم، واستهانتهم بحياة الانسان وبالقيم الاخلاقية التي باعوها خدمة لسيدهم الأمريكي الذي لا يرى بقاءه بلطجيا على العالم، الا بمزيد من الدمار والخراب لمنطقتنا الحضارية، والمتابع لتصريحات مسؤولي محور أمريكا بشقيه، والقنوات المحسوبة على الخطين يدرك ما قاموا به من فظائع، وما جروه علينا من افناء للبشر والحجر، توحش راحوا يرمون به محور المقاومة الذي لم يكن الا في حالة الدفاع عن مقدرات القوة في مواجهة اسرائيل الغاصبة، والغرب المعتدي، وهم الذين عجزوا عن كسر جبهة الحق في ۲۰۰۶، فاستعاضوا بالوكلاء من مجاميع التكفير والارهاب العالمي لينجزوا المهمة المستحيلة.. ولا أحد اليوم يلتزم بأرفع المعايير الأخلاقية والانسانية في التعامل خلال الحرب مع العسكريين الذين يقاتلونه فضلا عن المدنيين كجنود المقاومة.

من ينسى تصرف قوات حزب الله الأخلاقي مع أسرى دواعش جرود عرسال؟ استمرارا لنهجه عندما انتصر على الصهاينة في كل حروبه دون ان يوجه بعد انتصاره حتى ضربة كف لأحد ومنهم عملاء عدوه، واهدى انتصاراته لكل الشركاء في الوطن، وكل أحرار العالم، وعندما استؤمن الارهابيون في مناطق سورية اخرى، ونقلتهم الباصات الخضراء الى ادلب وغيرها، الذي غدر ببعضهم رفاق ارهابهم من التكفيريين المتنوعين، بينما شاهدنا غدرهم قبل عامين يوم فجروا المهجرين المستأمنين العزل، من اهالي الفوعة وكفريا السوريتين، وخلف الهجوم يومها أكثر من ۱۰۰ قتيل و۳۰۰ جريح، جلهم من الأطفال والنساء، أثناء اتفاق إجلاء للمدنيين، دون ان يرثيهم أحد من العالم الظالم.

 لقد اطلعت على جانب من مادة الثقافة الجهادية التي تلقى على منتسبي القوات الايرانية، وتتحدث عن ضوابط الحرب وأخلاقياتها وهي بمضمونها مفخرة لكل مسلم، يدور مضمونها حول عصمة الدماء والأعراض، وبحسب هذه النشرة التي كما علمت يدرس مجاهدو حزب الله مادة شبيهة بها، فان للحرب في الاسلام ضوابط كثيرة تقيد حركة المجاهدين، وفي الموقع الرسمي للمرجع السيد السيستاني نفس المضمون تحت عنوان نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد ومن هذه الضوابط الاخلاقية: رعاية الاسير حتى المحارب استلهاما من وصايا الامام علي بحق قاتله، استثناء الاطفال والنساء والشيوخ تطبيقا لوصية رسول الله "ص" الى امراء السرايا، وقد اعطانا الامام علي مثلا اعلى في هذا المجال عندما قال: «أيها الناس لولا كراهية الغدر لكنت من ادهى الناس، ألا إن لكل غدرة فجرة ولكل فجرة كفرة الا وإن الغدر والفجور والخيانة في النار»، وسأذكرك بما  فعله الشهيد  اللواء قاسم سليماني عندما ترك رسالة لصاحب المنزل الذي مكث فيه خلال قيادته لمعركة السيطرة على مدينة البوكمال، وفيها اعتذر لاضطراره المكوث بالمنزل من دون إذن، مبديا استعداده لدفع ثمن أيّ ضرر لحق بالمنزل.

كيف ترى الفرق بين الثورة الاسلامية في ايران والانتفاضات الاخرى وثورات الربيع العربي؟

الثورة الايرانية لا يقاس بها أحد هذه هي الحقيقة الناصعة، هي الوحيدة التي شخصت العدو ولم تهادن، فهي التي قطعت يد ناهب الشعوب الأمريكي منذ الايام الاولى، وكسرت رجل الصهيوني وضحت في سبيل ذلك، بنظر امام الثورة الراحل "قده": الصراع مع الكيان الصهيوني صراع مصيري وجودي، وليس نزاعاً سياسياً أو حدودياً، يدخل في إطار المساومات الرخيصة، كما يحصل في كل بلداننا الاسلامية للاسف، حتى وصل الأمر أن يوصف رئيس الصهاينة بالصديق العزيز عند بعض من وصل الى السلطة بعد الربيع العربي أو كما يفعل البعض الذي يكثر الكلام لكن التعاملات الاقتصادية والعسكرية مع كيان الصهاينة تحتل المرتبة الاولى عندهم، ثورة السيد الخميني في ايران أدخلت البعد الإسلامي والعقائدي إلى عمق الصراع مع العدو الصهيوني، ووسعت بذلك معسكر المواجهين للصهيونية، ليشمل أكثر من مليار مسلم يؤمنون بمقتضى عقيدتهم بوجوب مواجهة الظلم والاحتلال، ونصرة المظلومين، ونجدة المسلمين المعتدى على أرضهم ومقدَّساتهم.

هل أنت أصبحت شيعيا وتركت مذهبك السابق كما يقال في بعض المواقع؟

هناك أسئلة بحاجة لاجابات على مستوى العقيدة والتاريخ والسياسة وعطش الروح لن تجده الا في مدرسة اهل البيت عليهم السلام، أفخر باسلامي المحمدي الأصيل، وقد قضيت معظم عمري في الدراسة والبحث وجدل العقائد والافكار، وتركت كل الامتيازات الدنيوية التي كنت يمكن ان احصلها لاتبع هدى ضميري في نبذ الظلم واتباع أهل العدل، ولا تعجبني هذه المصطلحات حول (التشيع والتحول) وما الى ذلك، وأؤمن بأن كل المخلصين في العلاقة مع الله، وغير المتعدين على حقوق البشر هم من أهل الحظوة عند الله، والله تعالى يحاسب كل انسان بحسب علمه وفهمه وفرصه في الهداية، وأكثر الناس هم من المستضعفين فكريا غير المؤاخذين، لكن عندهم الفطرة الانسانية التي تميز القبيح من الحسن وسيحاسبنا الله جميعا عليها، قدمت الى الجمهورية الاسلامية لانها اليوم أم قرى بلاد المسلمين علما وعملا وجهادا واحتضانا لكل المسلمين والاحرار، يقودها مجتهد فيسلوف عارف بزمانه متواضع كعلي وعابد في المحراب وعاشق لوحدة المسلمين.

أجری الحوار: محمدجواد حسین زاده

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 8 =