۶ آذر ۱۳۹۹ | Nov 26, 2020
جنبش حماس

وكالة الحوزة - أكدت ​حركة حماس​ أن "​المسجد الأقصى​ دونه الأرواح والرقاب، وأن أي مساس به يعني إشعال الحرب، وإذا كانت الظروف اليوم مواتية للإسرائيلي فإن هذا الحال لن يدوم، وسيدفع ثمن تعدياته على مسجدنا من دمه وروحه".

 وكالة أنباء الحوزة - شددت الحركة في بيان صحفي لها في الذكرى الثالثة لهبة باب الأسباط، أن "آلة البطش الإسرائيلية رغم قوتها، لن تصمد أمام قوة الحراك الجماهيري على الأرض، والقادر على وقف مخططاتهم ضد ​القدس​ والمقدسيين، فالجماهير قادرة على فعل المستحيل، فمخطط الضم الخطير لن يمر ولن يمرره المقدسيون، ف​الفلسطينيون​ سيكسرون ذلك القرار".

وحيّت حركة حماس صمود "شعبنا وأهلنا في القدس و​فلسطين المحتلة​ عام ۴۸ لما يبذلونه من إصرار ومواظبة على الرباط في المسجد الأقصى والمنافحة عنه، وعدم السماح للإسرائيليين بأن يحظوا بفرصة لإفراغ الأقصى من عمّاره"، داعيةً كل فلسطيني يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى في هذه الأيام "ألا يتأخر عن نصرة مسجده، فالأمر خطير جداً، والإسرائيلي عينه على رؤية المسجد الأقصى وقد هدم وقام مكانه هيكلهم المزعوم".

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 1 =