۸ مهر ۱۳۹۹ | Sep 29, 2020
حجت الاسلام و المسلمین سید عباس شبر رئیس بخش آزادی های دینی سازمان حقوق بشر بحرین

وكالة الحوزة - قال حجة الاسلام والمسلمين "السيد عباس شبر" رئيس وحدة الحريات الدينية في منظمة السلام لحقوق الإنسان: سواء كانت البحرين في بداية الدول المطبعة بعد ابوظبي او حتي في نهايتها، الشعب البحرين وكذلك ايضا وشعوب المنطقة ، شعوب الدول الاسلامي بشكل عام هم يرفضون هذه التطبيع ليسوا مع هذه التطبيع ويقاومون هذه التطبيع.

 أجرت مراسلة وكالة أنباء الحوزة حوارا مع رئيس وحدة الحريات الدينية في منظمة السلام لحقوق الإنسان حجة الاسلام والمسلمين "السيد عباس شبر" حيث تحدث عن قضية التطبيع مع الكيان الغاصب في الفترة الأخيرة، وفيما يلي نص الحوار:

ما هو رايكم حول اعلان هيئة الطيران المدني السعودية فتح اجواء المملكة امام الطيران الاسرائيلي، في اطار استكمال عمليات التطبيع بين الامارات والكيان الصهيوني، وما هي اهداف المحور السعودي والاسرائيلي بهذه العمل؟

نحن ندين هرولة مشهد التطبيع  في المنطقة بشكل العام، وندين اي شكل من اشكال التطبيع هذا مع  الكيان الغاصب وخصوصا انهم في هذه الفترة يشرع في ضم اراضي جديده عربية واسلامية له، ويصر على تهويد القدس وهذه التطبيع  والهرولة حول هذه التطبيع هي دلالة الضعف التي يحل بهذه الامة الاسلامية وخصوصا بهذه الدول التي اصبح حكامه خدما لهولاء الصهاينة.

اما بالنسبة إلى الاهداف المحور الكيان الغاصب والسعودية بالطبع  هناك اهداف ظاهرة واهداف باطن. الظاهرة هي القضية التطبيع  من اجل تقوية الاقتصاد والجانب الاقتصادية الكثير من ما تحول ان تروج له هذه البلدان وتحاول ان تقمع  شعوبها بهذه الطرّحات التي يستعرضونها في الاعلام كمقدمة لهذه التطبيع  في العربية السعودية، ولكن الباطن هي سد التراجع الامريكي في المنطقة وهذه ما اتوقع بان هناك تراجع في الدور الامريكي في المنطقة وربما يكون هو في الاساس بوادر انسحاب الامريكي من المنطقة واعادة رسم الخريطه سياسيه في المنطقة وادارة الخط الخريطة السياسية في المنطقة،  وان تكون دفّت هذه الادارة في يد الصهيونية بشكل علني، ولا تتحرج الدول العربية في حوزة الخليج ان تكون تتعامل بشكل يعني صريح ومعلن بهذا التعاون سواء التعاون تكنولوجي او التعاون عسكري وماشابه ذلك، لذلك من المتوقع  في الايام القادمة وبعد هذة الهرولة ان تكون هناك يعني مشاريع مشترك بين الكيان الغاصب والبلدان الخليجي او بعض البلدان الخليجي التي تهرول نحو هذه التطبيع.

ما هو رايكم حول  ما ورد في وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر إسرائيلي قوله إنه من المتوقع أن "تعلن البحرين في القريب عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل ؟

نحن لا نستغرب بان البحرين هي ايضا من الدول التي ستطبّع  قريبا مع الكيان الغاصب هذا نستشرفه من المواقف التي تتخذ البحرين تجاه الكيان الغاصب وكذلك ايضا تجاه عمليات تطبيع  في المنطقة سواء في الملف فتح الاجواء مرور طائرات الكيان الامارات العربية المتحدة وكذلك ايضا الموقف الذي تتخذه البحرين تجاه المسوولين الفلسطينيين في الجامعة العربية ايضا معارضتها  للطلب الفلسطيني بادراج بند التطبيع في الجامعة العربية وتهديدها بالفلسطينيين في تلك الجلسة وكانما هناك دفع المسوولين الفلسطينين  بالقبول هذه الواقع وايضا باكراههم لدخول لصفقة القرن.

هل سيجني الاحتلال مكاسب من علاقات علنية مع البحرين؟

بالطبع هو ينظر الي الموقع الهام الذي تحتل البحرين في المنطقة وخصوصا انها في موقع جغرافي هام جدا خصوصا ان وسط حوزة الخليج  وكذلك ايضا البحرين تضم القواعد العسكري كبيرة مثل القاعد الامريكييه والبريطانية وهذا ربما يكون ان تكون البحرين المهيئة بالنسبة الكيان الغاصب خصوصا عندما نتحدث عن تراجع الدور الامريكي في المنطقة وكذلك ايضا او ربما هناك يكون عمليات رسم الخارطة سياسية .

واعداد شرطي جديد المنطقة او خلف الامريكي ربما يكون ذلك خلف الكيان الغاصب في سنوات القابل ولذلك التطبيع الان "علي قدم وساق" في دول خليجية حتي يكون الشيء معلن ان تكون قضية  تعاون عسكري تكون مجهزة لها تكون بشكل علني ولايحتاجون الي القضية تمهيد لهذه العلاقة مع شعوبهم ولذلك هم يحاولون ان يكون ذلك التطبيع  في البداية  اقتصادية اعلامية وما شابه ذلك حتي يوضح لشعوبهم او يمهد القضية العلاقة مع الكيان بهذه الشكل والتعلمون بان هذه الدول هي دول ضعيفة وهي تستشعر ان هناك نقص تجاه  الدولة الجار الايران ولذلك هم يحاولون ان يسدوا ذلك النقص بالتواجد الاجنبي في المنطقة وسابقا كانت الانتداب البريطاني او  الاحتلال البريطاني  الذي كان مسيطرا على حوزة الخليج بعد ذلك اتت الهيمنة الامريكية على هذه المنطقة ومستقبلا لا نعلم هل ان  المنطقة هي متجهة ايضا للشرطي الجديد يكون او يحتل احاد الدور الذي يشغله الامريكي في المنطقة انا اتصور بان  الدول الخليجية عينها على الكيان الغاصب  لكونه ايضا بالنسبة اليهم يشكل التوفّق العسكري بامكانه ان يسدوا الفراغ الذي يخلفه الامريكي بعد انسحابه من المنطقة .

يتوقع العديد من مراقبي الشأن البحريني أن تكون المنامة ثاني العواصم الخليجية بعد ابوظبي في توقيع اتفاق التطبيع مع الاحتلال، ما هو رد الفصائل المقاومة والشعب البحريني لعملية التطبيع ؟

سواء كانت البحرين في بداية الدول المطبعة بعد ابوظبي او حتي في نهايتها، فالشعب البحرين وكذلك ايضا وشعوب المنطقة، شعوب الدول الاسلامي بشكل عام هم يرفضون هذه التطبيع  ليسوا مع هذه التطبيع ويقاومون هذه التطبيع  بكل وسائل المتاحة لديه من وسائل القانونية  أو مواقف لاحزاب والكتل وكذلك عن طريق الافراد، هذه الشعوب المنطقة حية تعتبرو لايمكن ان تتهاون في قضية نصرة القضية الفلسطينية التي هي تعتبر القضية الام لامة الاسلامية. نحن من هذه الشعوب الذين نقف مع الشعب الفلسطيني والمقاومة الشعب الفلسطيني وايضا لن يكون هناك موقع قدم الصهاينة ان اشاء الله في البحرين والمنطقة بل نحن نستبشر ان بهذه الكيان هو  في نهايته وهو في ايام ضعفه في هذه الفترة وان شاء الله نصلي معكم في بيت المقدس ان تكون هذه البلاد والمنطقة كل هذه البلدان هي ملك  لهذه الشعوب الحرة الابية التي انشاء الله هي من تحكم هذه البلدان وهي من يعني تدير هذه الحكومات التي اصبحت في ايدي غير امينة  لانها تعاملت او وضعت يدها بيد المستكبر ويد الصهاينة التي هي ملوثة بدماء الابرياء ودماء الفلسطينيين.

اجرت الحوار: وجيهة سادات حسيني

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =