۳۰ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 20, 2020
شیخ زهیر جعید

وكالة أنباء الحوزة ـــــ اعتبر الشيخ الجعيد: أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكية بحق لبنان هو تدخل سافر ووقح يهدف إلى إيقاع الفتنة بين اللبنانيين.

وكالة أنباء الحوزة ـــــ اعتبر منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد: أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكية «مايك بومبيو» بحق لبنان هو تدخل سافر ووقح يهدف إلى إيقاع الفتنة بين اللبنانيين، وهو ضرب من الترهات والأضاليل حين يعتبر ان الحراك هو لطرد مكون أساسي من مكونات لبنان خارجه، وله التمثيل الاوسع والاحترام والتقدير والعرفان على مستوى كل الوطن وأبنائه.
ورأى الشيخ الجعيد: أن هذا التسلل الأمريكي وتلك التصريحات والمواقف الصارخة والمستهجنة تأتي في سياق الهجمة الأمريكية الصهيونية ضد الشعب اللبناني الرافض للهيمنة الأمريكية وتدخلاتها، وضد المقاومة في لبنان والمنطقة والالتفاف الوطني حولها من أجل تمرير كل مشاريع تصفية القضايا العربية العادلة ولتمرير صفقة القرن المشؤومة.
ولفت الشيخ الجعيد: أن اللبنانيين شبعوا نصائح كاذبة وملغومة، وهم اليوم يرفضون بشكل مطلق كل الإملاءات والشروط والمؤامرات الأمريكية الحاقدة، لأنّ ما تفعله أمريكا اليوم وتقوم به في العديد من الدول من حروب اقتصادية ونهب للثروات وفرض للجزيات بمئات ملايين الدولارات تحت ذريعة حماية العروش من السقوط، وفتن داخلية وتحريض طائفي هو قمة الإرهاب والتطرف.
ونحن اليوم نقول «لبومبيو» ولإدارة الشر الأمريكية: كفوا أيديكم عن لبنان وعن فلسطين وعن الشعوب المستضعفة ونحن بألف خير،  ومهما فعلتم وتآمرتم ومكرتم لن تنالوا منا ومن المقاومة ما تشتهون، وستبقى المقاومة في لبنان وفلسطين والمنطقة شوكة في عيونكم وعيون كل المتآمرين والمتأمركين.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 8 =