۲۴ تیر ۱۴۰۳ |۷ محرم ۱۴۴۶ | Jul 14, 2024
آية الله عيسى قاسم

وكالة الحوزة - أكد آية الله الشيخ عيسى قاسم أنّ "الحكومة تتحمّل المسؤولية الكبرى دينيّاً وقانونيّاً وعقلائيّاً لقضاء الحاجات الحياتية للمُفرَج عنهم، لأنّها المتسبِّب في أصل المشكلة وكل متاعبهم".

وكالة أنباء الحوزة - قال آية الله عيسى قاسم، في بيان أمس الثلاثاء 25 يونيو/حزيران 2024: إنّه "لا يخفى على المجتمع المؤمن في البحرين حجم التضرُّر الكبير الذي يعاني منه كثير من السجناء السياسيين الأشراف الذين أُفرِج عنهم بعد المُدَد الطويلة التي قضوها في السجن"، مشيراً إلى "فَقْدِهم القدرة الماليّة التي يتطلّبها قضاء حاجاتهم الحياتيّة المُكْلِفة كالعلاج والزواج ومؤونة العيال".

وتابع قوله: "لا تخفى على هذا المجتمع الكريم ما توجبه الأخوّة الإيمانيّة والتكليف الشرعي بهذا الصدد، وحرمة أنْ يُترك الإخوان والأبناء الأعزّاء لضغوط الحاجة، ولأنْ تُمسّ كرامتهم وعزّتهم بأدنى أثر".

ونبّه إلى أنّ "الكلام ليس عن حال من حالات التسوّل وإنّما عن جماعة من الأباة الشرفاء المضحّين دفاعاً عن حياة الشعب وكرامته وعزّته وكلّ حقوقه وعن أغلى وأعزّ ما يعزّ عليه وهو إسلامه العظيم، وما أصابهم كلّ ما أصابهم إلاّ لما أقدموا عليه من جهادهم في هذا السبيل".

وحذّر آية الله قاسم من أنْ "يُهَوِّن أحدٌ هؤلاء الكرام لحاجةٍ فيُهوِّن كلّ القادرين عند الله، ويُهوِّن كل المجتمع المؤمن على المستهدفين له".

المصدر: مرآة البحرين

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .