۲۴ تیر ۱۴۰۳ |۷ محرم ۱۴۴۶ | Jul 14, 2024
سید عبد الله غریفی بحرین

وكالة الحوزة - أكد آية الله السيد عبدالله الغريفي أنّ "بيد الأنظمة أنْ تنتج أعياداً كبيرة وبيدها أنْ تكدّر الأعياد".

وكالة أنباء الحوزة - نقلا عن مرآة البحرين؛ أشار آية الله السيد الغريفي في حديث الجمعة في جامع الإمام الصادق عليه السلام في القفول، إلى "نموذجين في البحرين، الأول هو فرحة هذا الشعب الكبيرة جداً في عيد الفطر المبارك الماضي والتي ملأت كل المدن والقرى، حينما تعانقت الأُسَر مع أحبة لهم بعد غياب طويل، والثاني هو تَطَلُّع القلوب إلى هذه الفرحة في هذا العيد (الأضحى) أيضاً وبحجم ما حدث في عيد الفطر".

وذَكَر أنّ "الأعياد تأتي حاملة آمالاً كباراً ربما يتحقّق بعض منها وربما تموت كل الآمال"، موضحاً أنّ "قيمة الأعياد حينما تتجدَّد الأفراح وتصمت الأحزان، أمّا إذا كان العكس فلا حضور للأعياد"، قائلاً: "أوطانٌ مملوءة بالمكدرات تموت فيها الأفراح".

من جهة أخرى، أكد آية الله الغريفي أنّ "نسبةً ليست قليلة من أبناء هذا الوطن عاجزون عن امتلاك السكن، فلا وظائف توفّر لهم القدرة، أو أنهم أساساً عاجزون عن العمل".

وطالب الدولة بأنْ "توفّر كل الضمانات الاجتماعية وعلى رأسها توفير الوظائف والحاجات الضرورية للمواطنين وعلى رأسها السكن".

وتحدث عن ملاحظات على "ما تقوم به وزارة الإسكان من توفير بيوت إسكان للمواطنين"، مشيراً إلى أنهم "يتمنون ألّا تطول مدّة الانتظار لكي لا تستمر المعاناة، فربما يفارق الإنسان الحياة ولم تصل إليه نوبته في السكن".

وأضاف أنّ "المواطنين يتمنون أنْ يُسْتَمَع إلى ملاحظاتهم حول هذه البيوت، فالإنسان قد يبذل الكثير من أجل إصلاح أوضاع هذه البيوت".

وطالب بأنْ "تكون هناك رعاية خاصة للمواطنين العاجزين أساساً عن دفع الأقساط بسبب عدم وجود عمل أو وظيفة لهم".

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .