۷ بهمن ۱۴۰۰ |۲۳ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 27, 2022
حجت الاسلام و المسلمین سید صدرالدین قبانچی امام جمعه نجف اشرف

وكالة الحوزة - رحب امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي بدعوة العراق لعقد مؤتمر دول الجوار في بغداد. واستهجن سماحته بعض التعرضات في اطراف بغداد لرايات عزاء الامام الحسين(ع).

وكالة أنباء الحوزة - السيد القبانجي اعتبر اعلان رئيس المفوضية العليا للانتخابات عن جهوزية المفوضية لاجراء الانتخابات بموعدها المحدد بالخطوة الصحيحة.

ورحب سماحته بدعوة العراق لعقد مؤتمر في بغداد يضم دول الجوار لدراسة التطورات في المنطقة معتبرا ان هذه الدعوة بالاتجاه الصحيح.

من جانب اخر دعا سماحته لملاحقة فلول داعش وان تكون قواتنا الامنية بجهوزية تامة مقدما شكره للقوات الامنية والحشد الشعبي لصدهم تعرضات داعشية غرب الانبار.

وفي شأن منفصل ادان سماحته تعرضات شهدتها اطراف بغداد لرايات العزاء على الامام الحسين(ع) نصبها الشيعة. مبينا ان هذا يدلل على وجود ترسبات اموية جاهلية، مؤكدا ان مثل هذه التصرفات لايمكن ان تكون في بغداد، معتبرا ان هذه المواقف تكشف مدى الحقد على الشيعة واعلان للقطيعة مع الحسين ورسول الله صلوات الله عليهم.

و اشار سماحته ان الامام الحسين(ع) اعظم مدرسة في التنمية البشرية وقال:  في وقت قصير استطاع الامام الحسين(ع) ان يختزل جميع تاريخ الانبياء وكتبهم، وتابع:  ان كنت تبحث عن الشجاعة والبطولة والايثار والعبادة والمنطق والحوار والمحبة والاخوة والحنان والصبر والمواساة وعن حقوق الانسان وحقوق الحيوان وحقو الطفولة وحقوق المراة فكلها تجدها في ثورة الحسين(ع) يوم عاشوراء.

فيما اشار الى ما دوّنه المستشرق الغربي هنري كوربان اذا يقول لن تموت امة عندها الحسين والمهدي، وان كل الاديان تموت بموت نبيها ويقول ان الحسين شيعته لا يموتون.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 2 =