۲۸ دی ۱۴۰۰ |۱۴ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 18, 2022
سید صدر الدین قبانچی امام جمعه نجف اشرف

وكالة الحوزة - علّق امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي على اجتماع الكتل الشيعية باننا لن نصل الى انسداد سياسي لان صاحب الزمان يقود مسيرتنا. واعتبر ان الغزو الاخلاقي والفضاء المجازي سبب رئيسي في ارتفاع نسب الطلاق.

وكالة أنباء الحوزة - السيد القبانجي اعتبر اجتماع كافة الكتل الشيعية لتوحيد الموقف خطوة بالاتجاه الصحيح وهو ماكان ينتظر، معتبرا اننا لن نصل الى طريق مسدود لان صاحب الزمان(عج) هو من يرعى مسيرتنا. وتابع: اروع موقف وصلت اليه مسيرتنا الانتخابية تنافس وانتخابات وطعون ورد وبدل واخيرا جلست الكتل للحوار.

وفي شأن منفصل اشار سماحته الى التقارير الرسمية حول ارتفاع نسب الطلاق في العراق والعالم الاسلامي الى ارقام عالية مبينا ان المحللين يعزون ذلك الى العنف الاسري والزواج القسري وزواج القصر.

معتبرا سماحته ان العامل الاكبر والاخطر في ارتفاع نسب الطلاق هو الغزو الاخلاقي والفضاء المجازي اذ سُلط على مجتمعنا ما هو اشر من الشيطان لغزو عقول ابنائنا. مشيرا الى معالجة ذلك من خلال التحكم بالنفس وتوجيه الاولاد بالاتجاه الصحيح وان الجميع يتحمل للمسؤولية من الاب والام والمسجد ورجل الدين.

وفي الخطبة الدينية اشار سماحته الى موقع النفس في التنمية البشرية ضمن سلسلة دروسه في التنمية البشرية

مبينا موقع النفس في النظرية الغربية المادية كما تنظر لها حضارتهم (اذا لم تؤمن بنفسك لا يؤمن بك احد، احبب نفسك وعاملها كما تعامل صديقك، اتبع ما يمليه عليك قلبك، لا تقيد نفسك بشئ..)

وبين رؤية الاسلام في موقع النفس بعدم الثقة بها، وتزكية النفس والحذر منها ومراقبتها. موضحا ان موقع النفس في التنمية الاسلامية في عدة نقاط:

۱-النفس طاقة قابلة للتوجه نحو الخير او الشر.

۲- لابد من توجيه الرقابة للنفس بشكل صحيح.

۳- لابد من مرشد ومربي.

۴- الفطرة سليمة ولكن هناك وسواس خناس.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 2 =