۵ بهمن ۱۴۰۰ |۲۱ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 25, 2022
حسام بدران عضو دفتر سیاسی حماس

وكالة الحوزة - قال مسؤول دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي حسام بدران: إن الحركة اليوم باتت أصلب عودا، وأشد بأساً، وأقوى شكيمة، وأكثر صمودا.

وكالة أنباء الحوزة - أكد بدران، أن حماس حافظت على طهرها ونقائها وأصالة فكرها، مشيراً إلى أنها لا تزال محافظة على الثوابت، ووفية للشهداء، وملتزمة بنهج المؤسسين، لم تغير ولم تبدل.
وشدد بدران بهذه المناسبة على أن المقاومة بجميع أشكالها أساس عمل الحركة، وهي مستمرة في مشروع المقاومة فكرا ومنهجا وثقافة وتدريباً وإعدادا وممارسةً، مؤكداً أن "هذه أمور غير قابلة للنقاش أو الحوار أو المساومة، لأن هذا حق أصيل لشعبنا في مقاومة الاحتلال ومواجهته".
وتابع أن: "حماس اليوم هي الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه في القضية الفلسطينية، فهي تحظى باحتضان شعبي واسع، وتأييد كبير في صفوف الأمة العربية والإسلامية".
وأضاف: "حماس تحظى بالاحترام والتقدير والثقة من مختلف الأطراف بسبب مصداقيتها ووضوح مواقفها".
وأشار إلى أن الحركة اليوم متماسكة داخليا رغم كبر حجمها واتساع ساحات تواجدها؛ تحكمها اللوائح والقرار فيها للمؤسسات المختصة فيها، وتحترم قياداتها وتقدرهم، لكنها لا تقدس أحدا.
وقال: "الإنجاز في الحركة مرده إلى العمل الجماعي المتكامل والمتراكم. هذه حماس تتقدم في كل عام من عمرها وتسير نحو المعالي، واثقة بنصر الله مطمئنة لصوابية الطريق وعدالة القضية، وهي العهد ستبقى حتى التحرير والعودة".
وفي رسالة لأبناء شعبنا قال بدران: "حماس منكم وإليكم، وهي أمينة عليكم، وحريصة على تحقيق مصالحكم، والتي هي مقدمة على كل مصلحة حزبية أو خاصة.. كل التحية والمحبة والتقدير لمختلف مكونات شعبنا في الداخل والخارج".

ويوافق ۱۴ ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، الذكرى السنوية لانطلاقة حركة "حماس"، التي تأسست عام ۱۹۸۷.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 13 =