۳۰ مهر ۱۳۹۹ | Oct 21, 2020
رمز الخبر: 361460
١٩ سبتمبر ٢٠٢٠ - ١٩:٠٦
بحرین

وکالة الحوزة - اكد الناشط السياسي البحريني ابراهيم المدهون ان التطبيع مع الكيان الصهيوني هو تطبيع الانظمة وليس الشعوب وان مصير السلطة التي ترتمي وراء امريكا الخذلان دائما.

وکالة أنباء الحوزة - واعتبر ابراهيم المدهون في حوار خاص لقناة العالم عبر برامج "نقطة تواصل" ان الغدر لم يبدا من اليوم بل منذ انشاء نظام ال خليفة وبعض الانظمة في مجلس التعاون لانها انظمة اصبحت اداه بيد الاستعمار ثم بعد ذلك بيد الاستكبار واليوم نتيجة للغدر الاولي والتخلي عن القضية الفلسطينية الذي لم يكن من يوم 11 سبتمبر وانما منذ عام 1948 فالشعب هو الذي يقف مع القضية الفلسطينية.

واشار الى ان رد الفعل البحريني حول تطبيع النظام اظهرت وحده الشعب. مؤكدا ان مصير السلطة التي ترتمي وراء امريكا الخذلان دائما وان حكام هذه الانظمة لا تتعلم ومصيرها مزبلة التاريخ. وان النظام الخليفي اثبت انه لا يمثل الشعب البحريني ولا الهوية العربية.

واكد الناشطون ان القضية الفلسطينية لا تموت وان فلسطين هي امانة في عنق كل انسان شريف.

*قناة العالم

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 0 =