۷ خرداد ۱۴۰۱ |۲۶ شوال ۱۴۴۳ | May 28, 2022
مراسم عزاداری امام حسین (ع)  در قطیف عربستان

وكالة الحوزة - بدأت محافظة القطيف السعودية، الفعاليات السنوية لمناسبة عاشوراء بإجراءات احترازية في بعض المجالس العزائية في المساجد والحسينيات التي أعلنت استقبالها لإعداد محدودة من المعزين.

وكالة أنباء الحوزة - اقتصر الاحياء في شهر محرم على مجالس بأعداد معينة بعد أن كان يشارك في هذه التظاهرة الشعبية الآلاف سنوياً لاحياء ذكرى عاشوراء بحضورهم المجالس الدينية في المساجد والحسينيات والمواكب العزائية.

واعتذرت بعض المساجد والحسينيات في الأحساء والقطيف عن إحياء الفعاليات العاشورائية والاكتفاء ببث الفعالية عبر التطبيقات الذكية كاليوتيوب وزووم.

وأكد عدد من أصحاب المجالس الحسينية في محافظة القطيف أنهم “وقعوا على تعهد صادر من الجهات المختصة بالإلتزام بعدد من الإجراءات من أبرزها عدم استقدام خطيب من خارج المملكة العربية السعودية أيام شهر محرم”.

وتضمن التعهد “حث الخطيب على الحصول على التصاريح اللازمة من دائرة الأوقاف والمواريث بمحافظة القطيف وعدم تجاوز عدد الحاضرين عن ۵۰ شخص مع تطبيق التباعد الاجتماعي ووضع علامات توضح ذلك في أماكن الجلوس للتقيد بها”.

ونوهوا بأن “التعهد اشترط كذلك توفير الاشتراطات الصحية والأخذ بها كجهاز مقياس للحرارة والمعقمات الصحية وارتداء المتواجدين للماسك الطبي «الكمام» وعدم خلعها أثناء تواجده بالموقع”.

وأشاروا إلى أن “التعهد نص على عدم السماح لأي شخص يعاني من أمراض مزمنة أو من هم دون سن ال «۱۵» أو من تتجاوز أعمارهم ال «۶۵» سنة من تظهر عليه أعراض صحية أو ارتفاع في درجة حرارته عن «۳۸» درجة مئوية بالدخول الى الموقع وعند الإشتباه بأي حالة يبلغ المسئول بها فوراً بالتنسيق مع الجهات الأمنية والصحية”.

وذكر أصحاب المجالس بأنهم “وقعوا على عدم وضع الأعلام على أعمدة الإنارة أو المنشآت الحكومية بالإضافة إلى عدم وضع الأقواس في الشوارع العامة”.

ونوهوا بأن “التعهد أكد على عدم إغلاق الشوارع والطرقات القريبة من الحسينيات والمساجد ومنع أي تجمع خارج أو أمام الحسينية مع الإبلاغ عن كل من لايتعاون في إنفاذ هذه التعليمات أويحاول إثارة الشغب والمشاكل أو زعزعة الأمن وخرق النظام”.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 8 =