۲۴ تیر ۱۳۹۹ | Jul 14, 2020
الشيخ الجبري

وكالة الحوزة ـــ أشاد الشيخ جبري باستحضار العراقيين لذكرى "ثورة العشرين"؛ حين توحد العراقيون بكل أطيافهم ضد الاستعمار البريطاني البغيض، منوهاً بالموقف الوطني والإسلامي لفضيلة مفتي العراق الشيخ مهدي الصميدعي، وجميع المراجع برفض الفتن المذهبية والإثنية والعرقية.

وكالة أنباء الحوزة ـــ دعا أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبدالله جبري، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها على منبر مسجد كلية الدعوة الإسلامية، شعوب الأمة الإسلامية إلى الوحدة والتماسك من أجل مواجهة أعدائها الذين لا يضمرون لهم إلا الشر، ويريدون لنا أن نبقى متفرقين، ليستمروا في نهب خيرات أرضنا وثرواتنا، ولهذا لم يكتف الاستكبار العالمي بإيجاد دولة العدو الصهيوني وتوفير كل أسباب الدعم والرعاية لهذا الكيان الاستيطاني الغريب والعجيب، بل ولّدوا كل أشكال الإرهاب التكفيري والتخريبي لبقاء الأمة مقسمة ومشرذمة، ولمنع قيام عملية تنمية حقيقية أساسها وسببها الإنسان العربي والمسلم.
ورأى فضيلته في المظاهرات المليونية في هذه الجمعة المباركة في العراق رفضاً للوجود والعدوان الأميركي على بلاد الرافدين، رسالة واضحة للأميركي واتباعه بأن العراقيين بكل أطيافهم وألوانهم، موحدون من أجل وحدة وطنهم وتحرره السياسي والاقتصادي، ورفضاً للاحتلال الاستعماري الذي يعمل على نهب الثروات في هذا البلد.
وأشاد الشيخ جبري باستحضار العراقيين لذكرى "ثورة العشرين"؛ حين توحد العراقيون بكل أطيافهم ضد الاستعمار البريطاني البغيض، منوهاً بالموقف الوطني والإسلامي لفضيلة مفتي العراق الشيخ مهدي الصميدعي، وجميع المراجع برفض الفتن المذهبية والإثنية والعرقية والتأكيد على وحدة العراق أرضاً وشعباً ومؤسسات، منبهاً إلى أن دونالد ترامب لا يختلف بشيء عن أبي بكر البغدادي والجولاني ونتنياهو، إذ ربما الاختلاف الجوهري بينهم هو في اللباس فقط، فجميعهم إرهابيون وتكفيريون، لا يريدون لأمتنا الاستقرار والسلام والخير والتقدم.

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 0 =