۱۴ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 4, 2020
الشيخ الجبري

وكالة الحوزة ـــ رأى أمين حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، في خطبة الجمعة التي ألقاها على منبر مسجد كلية الدعوة الإسلامية، أن إدارة الشر الأميركية هي من يتحمل مسؤولية عدم الاستقرار في منطقتنا.

وكالة أنباء الحوزة ـــ رأى أمين حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، في خطبة الجمعة التي ألقاها على منبر مسجد كلية الدعوة الإسلامية، أن إدارة الشر الأميركية هي من يتحمل مسؤولية عدم الاستقرار في منطقتنا، لأنها لا تقيم حساباً إلّا للكيان الصهيوني، الذي تنحاز إليه بشكل مطلق، وتوفر له كل أسباب الدعم العسكري والاقتصادي والمادي.

واعتبر الشيخ جبري أن واشنطن هي من توفر كل أسباب البقاء والحياة لهذا الكيان التلمودي، وترسيخ احتلاله للأرض، كما توفر له كل أسباب الدعم والحماية لإرهابه ومجازره واعتداءاته المستمرة على الشعوب العربية، واحتلاله لفلسطين والأراضي العربية.

وأكد فضيلته أن الإدارة الأميركية اليوم ترفع من وتيرة عدوانها على الأمة العربية والإسلامية من خلال محاولتها فرض أكذوبة "صفقة القرن"، للقضاء على حقوق الشعب العربي الفلسطيني، واستهداف المسجد الأقصى المبارك، مشدداً على ضرورة وحدة الفصائل الفلسطينية المقاومة لمواجهة هذا التحدي الخطير وإسقاطه، وذلك *لن يتمّ إلّا بالمقاومة ووحدتها، وتكاملها مع محور المقاومة*.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 3 =