۱۵ تیر ۱۳۹۹ | Jul 5, 2020
شیخ عبدالله جبری

وكالة الحوزة - أصدر أمين عام حركة الأمة الشيخ عبد الله جبري بيانا، وذلك في الذكرى 72 لنكبة فلسطين، مستنكرا فيه الدعم الأميركي والغربي للكيان الصهيوني الغاصب.

وكالة أنباء الحوزة - وفيما يلي نص البيان:

أولاً: نؤكدأن فلسطين ستبقى القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية، والطريق الوحيد لتحرير فلسطين واستعادة الحقوق والمقدسات هو طريق المقاومة، فالعدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة.
ثانياً: ندين الدعم الأميركي والغربي للكيان الصهيوني الغاصب، ونحملهم المسؤولية الكاملة عن نكية الشعب الفلسطيني وتهجيره من أرضه ودياره عام 1948.
ثالثاً: ندعو أبناء أمتنا العربية والإسلامية حكاماً وشعوباً إلى توحيد الجهود ورص الصفوف لمواجهة الاحتلال الصهيوني وصفقة القرن الأميركية، التي تهدف إلى تصفية قضية فلسطين، من خلال تهويد القدس وضم أراضي الضفة الغربية، وإسقاط حق العودة لملايين اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم الأصلية.
رابعاً: ندين مشاريع التسوية والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، ونؤكد أن تقادم الزمن لا يغير من الحقيقة شيئاً، ففلسطين ستبقى عربية إسلامية، والاحتلال إلى زوال.
خامساً: نطالب الدولة اللبنانية والدول العربية الحاضنة للإخوة اللاجيئن الفلسطينيين بدعم صمودهم وإقرار حقوقهم، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم حتى يواصلوا نضالهم وجهادهم من أجل التحرير والعودة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 5 =