۴ مهر ۱۳۹۹ | Sep 25, 2020
الشيخ جبري في خطبة الجمعة

وکالة الحوزة - رأی أمین عام حرکة الأمة؛ فضیلة الشیخ عبد الله جبری، فی خطبة الجمعة التی ألقاها علی منبر مسجد کلیة الدعوة الإسلامیة، أن إقدام أبو ظبی علی التطبیع مع العدو، وتبادل التمثیل الدبلوماسی الکامل معه، اعتراف صریح وواضح لا لبس فیه بأن دولة عربیة أشهرت استسلامها وتخلت عن قضیة فلسطین وشعبها، وعن أولی القبلتین وثالث الحرمین.

وکالة أنباء الحوزة - وأشار فضیلته إلی أن هذا التطور الخلیجی فی العلاقة مع العدو، سیرسخ القناعة بأن الدفاع عن المسجد الأقصی لن یکون من خلال أنظمة التخاذل والاستسلام، إنما من خلال المقاومة، والشرفاء فی الأمة، الذین لن یتخلوا عن القضیة المقدسة، مؤکداً أن هذا الموقف الإماراتی لن یغیر أو یبدِّل من قناعة أحرار وشرفاء ومقاومی هذه الأمة بأن المقاومة وحدها هی الطریق والسبیل لتحریر فلسطین، وأن أنظمة التخاذل مصیرها، کما تؤکد کل تجارب التاریخ، إلی الهوان والذل، وأن أحرار الأمة سیبقون أمناء علی قضیة فلسطین وشعبها ومقدساتها.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 11 =