۲ مرداد ۱۴۰۳ |۱۶ محرم ۱۴۴۶ | Jul 23, 2024
مسيرات مليونية كبرى في صعدة إسنادا لفلسطين

وكالة الحوزة - خرجت، اليوم الجمعة، مسيرات مليونية نصرة للشعب الفلسطيني في أكثر من 22 ساحة بمحافظة صعدة تحت شعار (ثابتون مع غزة.. ومتصدون لكل المؤامرات).

وكالة أنباء الحوزة - نقلا عن وكالة العام؛ بالتزامن مع المسيرة المركزية في ساحة المولد النبوي الشريف غربي مدنية صعدة، خرجت اكثر من 22 مسيرة أخرى نصرة للشعب الفلسطيني.

ولبى أبناء محافظة صعدة نداء قائد حركة انصار الله وخرجوا في مسيرات مليونية مكبرين مهللين هاتفين بشعار البراءة من أعداء الله "الله أكبر ـ الموت لأمريكا ـ الموت لإسرائيل ـ اللعنة على اليهود ـ النصر للإسلام"، رافعين الأعلام اليمنية والفلسطينية، ورايات الحرية والأعلام واللافتات الداعية لمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية.

وخرجت، صباح وعصر اليوم، مئات المسيرات المليونية الكبرى في مختلف المديريات والمحافظات اليمنية الحرة نصرة ودعما لغزة.

وحيا المحتشدون، في البيان الصادر عن المسيرات، الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني وللمجاهدين في غزة، مشيدين بمستوى التعاون والتوحد بين الفصائل الفلسطينية المجاهدة في غزة سياسيا وعسكريا في مقابل ما عليه العدو من تباينات وانقسامات.

كما حيوا العمليات المتصاعدة لجبهات الإسناد للمقاومة في حزب الله والعراق، وعمليات القوات المسلحة اليمنية ضمن المرحلة الربعة من التصعيد، مباركين العمليات المشتركة بين القوات المسلحة اليمنية والمجاهدين في العراق.

وخاطبوا العدو الصهيوني بقولهم أنتم إلى زوال، ورهانكم على الدعم الأمريكي والغربي فاشل، فالأمريكي لم يستطع أن يحمي نفسه ومصالحه في المنطقة.

وأدانوا العدوان الأمريكي البريطاني على الشعب اليمن والتي كان أخرها العدوان على أعيان مدنية في محافظة ريمة وأدى إلى ارتقاء شهيدين وإصابة 9 آخرين.

ونددوا بالتخاذل العربي تجاه ما تتعرض له غزة واستمرار الاحتلال بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، وأن يتضور الشعب الفلسطيني جوعا والأنظمة العربية تتفرج، مؤكدين أنه لا مبرر للتخاذل فضلا عن الدعم المؤسف للعدو الصهيوني.

وحذروا النظام السعودي من التورط في العدوان على الشعب اليمني خدمة للعدو الصهيوني، ومناصرته طاعة لأمريكا، مجددين تفويضهم لقائد حركة انصار الله ـ في اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بردع المعتدين على الشعب اليمني.

ودعوا الشعوب العربية والإسلامية للقيام بواجبها تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة وكل فلسطين من جرائم إبادة، مطالبين برفع الصوت بكل الوسائل المتاحة نصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته.

وباركو الانتصار الأمني في تفكيك خلية تجسس هي الأخطر في تاريخ اليمن، والتي تعمل خدمة لأمريكا والكيان الإسرائيلي، وتنفيذ عمليات عدائية في جميع المجالات على مدى سنوات طويلة، معتبرين هذا الانتصار إنجازا استراتيجيا لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

وأكدوا أن الشعب الفلسطيني ليس لوحده فكل أحرار العالم معهم والشعب اليمني معهم وسيواصل وسيثبت ويسعى لتقديم المزيد بفضل الله في جميع المجالات، مشددين على الاستمرار في الأنشطة والفعاليات والتعبئة رسميا وشعبيا والمقاطعة الاقتصادية للأعداء.

ارسال التعليق

You are replying to: .