۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
قدس

وكالة الحوزة - دعا زعماء أبرز الأحزاب السياسية الموريتانية، إلى رد الاعتبار للقضية الفلسطينية وحشد الدعم اللازم لها وجعلها قضية كل الموريتانيين واعتبار القدس الشريف خطا أحمر.

وكالة أنباء الحوزة - وطالب المشاركون، في مهرجان نظمته الأحزاب، في نواكشوط؛ للتحرك لوقف مشروعات التطبيع مع الاحتلال "الإسرائيلي".
من جانبه، قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود (معارض): "الوقت حان لتنهض الشعوب العربية والإسلامية وتقف بشكل قوي مع الشعب الفلسطيني.. العدو "الإسرائيلي" اقترب منا ويجب أن نكون حذرين من المؤامرات "الإسرائيلية" على شعبنا وأن نكون يقظين ومتماسكين".
بدوره، وصف نائب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" الصوفي ولد الشيباني، المهرجان بأنه تأكيد على أن جميع الموريتانيين معنيون بالقدس والأقصى وفلسطين.
وأضاف: "طريق التطبيع طريق خاطئ، والوقت حان لوقف هذه المشروعات"، مطالبا الحكومة الموريتانية بالاستمرار في موقفها الرافض لذلك.
واستنكر نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم الخليل ولد الطيب، حملات الإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيـون، وما يتعرض له المسجد الأقصى من اعتداءات واقتحامات متكررة وتنكيل بالمصلين ومنعهم من تأدية شعائرهم بشكل لم يسبق له مثيل على يد الصهاينة العنصريين.
وشارك في المهرجان، المئات من أنصار الأحزاب والقضية الفلسطينية والقدس الشريف.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 10 =