۷ خرداد ۱۴۰۱ |۲۶ شوال ۱۴۴۳ | May 28, 2022
المفاوضات النوويّة في فيينا

وكالة الحوزة - أعلن كبير المفاوضين الايرانيين مساعد وزير الخارجية علي باقري كني، أنه ستبدأ يوم الثلاثاء في فيينا محادثات إلغاء الحظر ومناقشة مقترحات ايران للتحقق من رفعه والضمانات المطلوبة.

وكالة أنباء الحوزة - وفي تصريح له قال باقري كني في تصريح للصحفيين عقب اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا، "بدأت الجولة الثامنة من محادثات فيينا اليوم باجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي. وفي هذا الاجتماع أعلنت الجهات المختلفة ومنها منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي واقرت بتحقيق نجاحا جيدا في الجولة السابقة من المحادثات وتوفر أرضية جيدة للمضي بالمحادثات قدما ".
واضاف، الأمر المهم في هذا الاجتماع كان تأكيد مندوبي مختلف الدول المشاركة على أهمية إعطاء الأولوية في الجولة الثامنة من المحادثات الى متابعة قضية إلغاء الحظر والتحقق منها واعطاء الضمانات. وعلى هذا الاساس تقرر ان تبدأ الثلاثاء (اليوم) مناقشة قضية إلغاء الحظر بالاضافة الى التأكيد على بدء مناقشة مقترحات الجمهورية الاسلامية الايرانية فيما يخص موضوعين مهمين وهما التحقق من إلغاء الحظر واعطاء الضمانات وبالتبع ستتم مناقشة الحظر المالي والمصرفي في اطار اجتماعات اللجان التخصصية بين مندوبي ايران ومجموعة دول 4+1 (روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا وألمانيا).
يذكر ان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بمشاركة ايران ومجموعة "4+1" والاتحاد الاوروبي في فيينا أختتم مساء الاثنين واستؤنفت المفاوضات حول مضمون مسودة احياء الاتفاق في مستويات واطر مختلفة.
وصرح ممثل الاتحاد الأوروبي في ختام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ان مباحثات فيينا تسير في الطريق الصحيح للتوصل إلى اتفاق نهائي.
وقال إنريكي مورا للصحافيين مساء الاثنين إنه لايحدد موعدًا بهذا الصدد ، لكن المفاوضات الحالية للتوصل إلى اتفاق نهائي تمتد لأسابيع قليلة وليست بضعة أشهر.
وأضاف: "إذا عملنا بجد في الأيام والأسابيع المقبلة يمكننا تحقيق نتيجة إيجابية". وهو يرى أن الأمر صعب ويجب اتخاذ قرارات صعبة ، لكن هذا هو هدف المفاوضات.
وقال مورا إن الهدف من المحادثات الحالية في فيينا هو رفع الحظر والالتزام ببرنامج إيران النووي.
واوضح إنريكي مورا ممثل الاتحاد الأوروبي في محادثات فيينا "نحن ملتزمون بنجاح الجولة الحالية من محادثات فيينا".
وقال للصحفيين "نجاح الجولة الحالية من المحادثات يعني عودة واشنطن وطهران للوفاء بالتزاماتهما بموجب الاتفاق النووي".
وقال إنريكي مورا إن "الهدف من المحادثات الحالية هو إحياء الاتفاق النووي ، وهو ما يعني رفع الحظر والالتزام ببرنامج إيران النووي".
وأضاف "المفاوضات الحالية يجب أن تنتهي في غضون فترة زمنية معقولة ، وأعني بضعة أسابيع وليس بضعة أشهر".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 1 =