۱۶ بهمن ۱۴۰۱ |۱۴ رجب ۱۴۴۴ | Feb 5, 2023
رمز الخبر: 364515
٣٠ نوفمبر ٢٠٢١ - ١٠:١٥
جنبش امت

وكالة الحوزة - نبهت حركة "الأمة" ،في بيان "بعض الداخل من المراهنة على أن الميزان القوى اختل لمصلحة المحور التطبيعي والصهيوني، وبالتالي فإن هذا البعض يبني حساباته على تقديرات خاطئة، فلبنان خرج من العصر "الإسرائيلي".

وكالة أنباء الحوزة - نبهت حركة "الأمة" ،في بيان "بعض الداخل من المراهنة على أن الميزان القوى اختل لمصلحة المحور التطبيعي والصهيوني، وبالتالي فإن هذا البعض يبني حساباته على تقديرات خاطئة، فلبنان خرج من العصر "الإسرائيلي"، ولا مجال لعودة هذا العصر المشؤوم أبدا، وكما فشلت في السابق محاولات لي ذراع المقاومة، ستفشل هذه المرة، وفي كل مرة، ودائما".
أضافت: "إن محاولات تجويع اللبنانيين وحصارهم برغيف خبزهم والهم المعيشي والاقتصادي، وانهيار عملتهم الوطنية، هي جزء من عملية الفساد ونهب المال العام والأملاك العامة التي يفترض إجراء حساب صارم لها".
واستنكرت "اقتحام رئيس الكيان العدو إسحاق هرتزوغ، المسجد الإبراهيمي الشريف في الخليل للاحتفال بما يسمى عيد "الحانوكا"، معتبرة "هذا العمل الأخرق خطوة استفزازية لمشاعر المسلمين عموما، واعتداء على أحد المقدسات الإسلامية، وانتهاك بحقها".
واعتبرت "أن الاعتداء الصهيوني السافر الجديد برسم الدول والقوى المطبعة مع العدو، وعليها أن تحدد موقفا واضحا لا لبس فيها من هذه الجريمة".

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =