۱۴ آذر ۱۴۰۰ |۲۹ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Dec 5, 2021
شیخ عکرمه صبری خطیب مسجد الاقصی

وكالة الحوزة - أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، أن خطورة السماح لليهود بـ "الصلاة الصامتة" في باحات الأقصى تكمن في شرعنة صلاة اليهود بقرار محمي قانونيًا يمنحهم الحق في اقتحام المسجد وقتما يُريدون.

وكالة أنباء الحوزة - وأوضح الشيخ صبري في تصريح أن "الصلاة الصامتة" خطوة إسرائيلية متقدمة لفرض السيادة الكامل على باحات الأقصى تنفيذًا لسياسة التقسيم الزماني في باحات الأقصى.
وأكد أن القرار عدواني تجاه الأقصى ولكافة المسلمين في العالم لا سيما وأنه قرارٌ باطل وصادر عن محكمة ليست صاحبة اختصاص.
ولفت الشيخ صبري أن خطوات بدء فرض السيادة الإسرائيلية على الأقصى بدأت بشكل ملحوظ الشهر الماضي عندما احتفل اليهود بما يُسمى "عيد الغفران" حيث حققوا الكثير من الانجازات التي لم يحققوها سابقًا.
وأشار إلى وجود خطة اسرائيلية منذ سنوات لفرض السيادة على المسجد الأقصى وقد بدأت فعليًا بتطبيقها على أرض الواقع في ظل غفوة الدول والشعوب العربية والإسلامية، داعيًا الجميع للقيام بواجبه لحماية مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وشدد على أن المطلوب من الشعوب العربية والإسلامية الضغط على الحكام ودفعهم لحراك سياسي رسمي للضغط على الاحتلال الإسرائيلي في ظل الاجراءات العدوانية ضد مسرى النبي محمد.
وبين أن عدم التصدي للعدوان الجديد على الأقصى بـ "الصلاة الصامتة" سيدفع "إسرائيل" لاتخاذ خطوات متقدمة أكثر عدوانية وتحويل الصلاة الصامتة إلى علانية والتكثيف من اقتحام المسجد الأقصى

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 3 =