۶ تیر ۱۴۰۱ |۲۷ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 27, 2022
 المسجد الأقصى

وكالة الحوزة_ أدى اليوم، مئات آلاف الفلسطينيين من مختلف المحافظات الفلسطينية، صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك في باحات المسجد الأقصى وسط إجراءات أمنية "إسرائيلية" مشددة.

وكالة أنباء الحوزة_ أدى اليوم، مئات آلاف الفلسطينيين من مختلف المحافظات الفلسطينية، صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك في باحات المسجد الأقصى وسط إجراءات أمنية "إسرائيلية" مشددة.

وأكد خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري خلال خطبة الجمعة الثانية من رمضان اليوم أن المسجد الأقصى وحائط البراق اسلامي خالص للمسلمين فقط.

وقال صبري:" إن التصريحات والأقوال التي خرجت مؤخراً عن كون حائط البراق مقدس لليهود، مرفوضة ومشبوهة وتتعارض مع موقفنا الإسلامي والحضاري والتاريخي وهو جزء من المسجد الاقصى".

وشدد على أن الأقصى والبراق حق اسلامي خالص لا يحق لأحد التنازل أو المساومة عليه.

وفي سياق مشترك أفادت وسائل إعلام مختلفة أن الآلاف من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي انتشرت في أزقة القدس والطرقات المؤدية للبلدة القديمة منذ ساعات الصباح الباكر، وفرضت إجراءات عسكرية مشددة للدخول عبر الحواجز "الإسرائيلية" للوصول للقدس.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال قررت السماح للرجال الذين تجاوز عمرهم الـ 40 عاما بالدخول دون تصريح، والنساء دون تحديد العمر، والاطفال حتى سن 12 عاما.

وفيما يتعلق قطاع غزة، قال الاحتلال انه سيسمح بدخول 100 مصلِ فقط عبر حاجز "إيرز" بيت حانون للصلاة بالأقصى ولمن تجاوز أعمارهم الـ 55 عاما.

فيما نشرت أجهزة أمن السلطة العشرات من عناصرها قرب الحواجز المؤدية لمدينة القدس لتسهيل مرور المصلين.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 2 =