۱۱ آذر ۱۴۰۱ |۸ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 2, 2022
الشيخ عكرمة صبري

وكالة الحوزة - دعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إلى المشاركة الواسعة في حملة الفجر العظيم غدًا الجمعة، إلى جانب شد الرحال إليه وإقامة صلاة القيام والتراويح في باحاته خلال شهر رمضان المبارك.

وكالة أنباء الحوزة - وشدد صبري على أنَّ "إحياء الفجر العظيم يعدّ تحفيزا لإقامة ركن أساس وفريضة مهمة من فرائض المسلمين، في بقعة مباركة ومستهدفة من الاحتلال الإسرائيلي وعربة مستوطنيه يوميا"، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات الاقتحامات المتكررة للأقصى.
و"الفجر العظيم" حملة شبابية انطلقت منذ عام 2020 لحثّ المصلين على صلاة الفجر في المسجدين الإبراهيمي والأقصى ومساجد الضفة الغربية المحتلة بأعداد كبيرة، ولاقت الحملة تفاعلا جماهيريا واسعا.
وتوقع خطيب الأقصى ازدياد أعداد المصلين والزائرين من المسلمين للمسجد المدّة القادمة خاصةً مع قدوم الشهر الفضيل الذي تكثر فيه العبادات وإحياء الليالي الإيمانية والروحية

تكثيف الوجود الفلسطيني
وأضاف صبري أن حملة "الفجر العظيم" ستبقى مستمرة لتكثيف الوجود الفلسطيني في الأقصى، والتصدي لاعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، مثمنا الدعوات الشبابية للمشاركة في الحملة المستمرة التي تجد تجاوبا كبيرا من المواطنين.
ودعا إلى ترسيخها فكرةً إسلاميةً في عقول الأجيال في كل فلسطين المحتلة، عادًّا سياسة الاستهداف والإبعاد التي تتبعها حكومة الاحتلال ضد المرابطين والمرابطات والشخصيات في المسجد الأقصى والقدس حربًا واضحة هدفها التضييق عليهم وكتم أفواههم وسلب إرادتهم، عدا عن إفراغ المسجد المبارك والمدينة المحتلة من المصلين والمتضامنين.
ورأى أنَّ الحل لكسر قرارات الاحتلال بإبعاد المرابطين عن الأقصى يكمن في زيادة عدد المسلمين وشد الرحال إلى المسجد؛ "فنحن وقود للأقصى، وعلينا شد الرحال وكسر سياسة الاحتلال".
وكانت المقدسية المرابطة على أعتاب المسجد الأقصى هنادي الحلواني، دعت الفلسطينيين في القدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية، وكل من يستطيع الوصول إلى الأقصى، إلى الرباط في هذا المكان المقدس، الذي يدنسه الاحتلال.
وأضافت الحلواني أن الاحتلال يدنس الأقصى في كل أيام السنة، ويتعمد تدنيسه في شهر رمضان، مستغلا الأعياد اليهودية التي تواكب مناسبات إسلامية، مشددة على أن شهر رمضان هذا العام، سيواكب أخطر الأعياد اليهودية في المسجد الأقصى.
ودعت إلى المرابطة في المسجد الأقصى بكل وسيلة يمكن من خلالها الدفاع عن هذه القضية، قائلة: "لا تتركوا أقصاكم، ولا تبرحوا حتى تبلغوا حرية المسجد الأقصى وحمايته وتطهيره".
ويجهز المقدسيون لحملة الفجر العظيم غدًا الجمعة، وذلك قبل أيام من ذكرى يوم الأرض، ودعت الحملة إلى استنهاض الهمم والمشاركة الواسعة في صلاة الفجر داخل المسجد الأقصى.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 9 =