۴ بهمن ۱۳۹۹ | Jan 23, 2021
مراسم بزرگداشت شهیدان سلیمانی و المهندس در نجف اشرف

وكالة الحوزة - احيت النجف الاشرف الذكرى الاولى لشهادة قادة النصر في. اضخم مهرجان لتأبين الشهيدين القائدين الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس، بمشاركة جماهيرية واسعة والذي اقامه المجلس الاعلى الاسلامي العراقي.

وكالة أنباء الحوزة - ممثل المرجع بشير النجفي سماحة الشيخ علي النجفي بين ان شهداء الفضيلة الشهيدين سليماني والمهندس جسدوا بمواقفهم اسطرا من نور لينيروا طريق الحق وعلينا ان نتذكر حياتهما التي بذلوها في اعلاء كلمة الحق.  مبينا ان جهود الشهيدين لم تقتصر على العراق وايران وانما عمت جهودهم الى خارج هذين البلدين العظيمين.
وتابع:  علينا ان نعاهدهم وجميع شهداء الاسلام على حمل راية الاسلام الى ان نسلمها بيد حفيد الشريعة الامام المنتظر (عج).
واكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدرالدين القبانجي راعي الحفل اننا سنرى انهيار ال سعود وانهيار  الصهاينة ولن يكون هناك تطبيع وانما ستكون لهم ايام توديع. مبينا ان كل الدلائل تشير الى ان العالم الغربي على مشارف الانهيار وان القيم والحضارة الغربية باتت اكذوبة وكشفت عن وجهها.  مؤكدا في الوقت نفسه ان الشيعة يمتلكون عناصر قوة ولا يمكن ان تنهار .

واضاف:  لولا المرجعية لم يكن هناك حشد ولولا الحشد لم يكن هناك عراق.
الى ذلك قدم سماحته الشكر للمرجع السيستاني وللعشائر والحوزة والمراة وللجمهورية الاسلامية الايرانية مقدما شكره الخاص للامام الخامنئي، مثمنا جهود الشهيدين سليماني والمهندس ودفاعهم عن الاسلام.  هذا وتناول سماحته خلال كلمته مفهومي الثار والنصر.
ونقل ممثل الامام الخامنئي سماحة آية الله السيد مجتبى الحسيني سلامه للشعب العراقي مبينا اننا اسفنا كثيرا لشهادة القائدين ولكن الله اعطى لهما عزة وكرامة وخاب وخسر عدونا وافتضحت امريكا، ونشهد اليوم حماسا وحضورا كبيرا في الساحة مقابل ذلك يشهد عدونا معارك داخلية واحراق العلم الامريكي في امريكا وتظاهرات ضد حكومتهم. 

واضاف:  ترامب افتضح في العالم وظهر بأسهم بينهم وهذه انعكاسات دماء الشهيدين على عدوهم. مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تقف الى جانب الشعب العراقي في ان يكون القرار بيد الشعب مبينا ان ايران امة واحدة وشعب متحابب.
رئيس تحالف الفتح الحاج هادي العامري اكد ان الشهيدين استطاعا ان تجاوز الطائفية والانتصار على داعش فيما اكد ان لا هيبة للدولة بوجود الاحتلال، وقال:  اذا اردنا عراقا منتصرا مستقرا فهذا لا يكون الا بخروج الاحتلال.  مبينا ان خروج الشعب العراقي في احياء ذكرى قادة النصر هو دليل على انه استفتاء لخروج الاحتلال وكان البرلمان العراق قد صوت على خروجهم.
وكان قد اشار خلال كلمته الى دور المرجعية الدينية في حماية البلاد على مر التاريخ مثمنا دور الشعب العراقي بالاستجابة لها.
واشار مسؤول هيئة الحشد في النجف الاشرف الشيخ قاسم الخاقاني الى دور الشهداء وانتماءاتهم التي لم ترتبط بابعاد جغرافية ولا قومية وانما كان دافعهم وواعزهم هو التكليف الشرعي والانساني والاخلاقي.
فيما القى الشيخ نصير الزيادي كلمة نيابة عن فصائل الحشد الشعبي في المحافظة اوضح فيها ان يكون الدور الحقيقي للجميع هو اخراج القوات الاجنبية من ارض العراق.
هذا وكان قد شهد المهرجان الذي اقيم بحضور حشد جماهيري شارك فيه تنظيمات المجلس الاعلى ووجوه عشائرية وحوزرية وحشدية ونسوية وعدد من الدوائر الحكومية وعدد من ممثلي الاحزاب السياسية، وشارك وفد مركزي للمجلس الاعلى من بغداد ووفود من محافظة واسط وميسان والديوانية.
 فيما ردد الجماهير شعارات خلدت سيرة الشهيدين العظيمين واستنكرت الاعتداء الاثم والسياسات الامريكية في العراق.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 3 =