۵ مرداد ۱۴۰۰ | Jul 27, 2021
سید صدر الدین قبانچی امام جمعه نجف اشرف

وكالة الحوزة - بيّن امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي ان العالم اليوم يشهد تحولا نحو التشيع، محذرا من عامل اليأس في معركتنا الشرسة التي نخوضها مع اعداء الدين.

وكالة أنباء الحوزة - جاء ذلك خلال حديثه لملتقى خادمات الزهراء والذي اقيم برعاية المكتب النسوي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي - النجف الاشرف، استقبالا لشهر رمضان المبارك وتزامنا مع ذكرى شهادة الشهيدة بنت الهدى(رض)، وذلك على قاعة الامام علي(ع) للمؤتمرات.

السيد القبانجي اكد اننا نحتاج في عملية التبليغ الى منبر تربوي ومشروع تربوي لجذب الجيل الجديد في مواجهة المعركة الشرسة التي نواجهها.

داعيا المبلغات الى التواصل مع الناس والجيل الشبابي .

سماحته اكد اننا اليوم نشهد تحولا  عالميا نحو التشيع مما دعا مصر لتشكيل لجنة بعنوان مواجهة التشيع.

وفي سياق متصل اشار سماحته الى مجموعة سهام توجه ضدنا وهي ضد الدين وضد المرجعية باتهامها بالتقاعس مبينا الهدف من هذه السهام بانها لتكسير هذا السلاح الذي بيد الشيعة مؤكدا ان المرجعية تتخذ الموقف المناسب في الوقت المناسب.

وتابع: هناك سهم يوجه ضد الشيعة  بانهم غير قادرين على الحكم معللا ذلك لان الشيعة يحملون راية التغيير والاصلاح في العالم ولذلك يحالون تكسير الروح المعنوية  لديهم.

فيما اوضح ان الامويين حقدا على شيعة العراق سلطوا الاعلام لتسقيطهم  والواقع ان شيعة العراق هم اهل الفداء والولاء لاهل البيت(ع).

فيما حذر سماحته من سلاح اليأس الذي يحاول استخدامه اعدائنا لزرعه في نفوس الشيعة من اجل تحطيمهم، موصيا بالثقة بالله تعالى واليقين بنصره.

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 9 =