۳۱ اردیبهشت ۱۴۰۱ |۱۹ شوال ۱۴۴۳ | May 21, 2022
امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة_ قال امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي لسنا مع تأجيل الانتخابات لانها حق الشعب، واوضح سماحته ان حل مجلس ادارة مطار النجف قرار في محله. فيما اعتبر الروح الحسينية لدى الشعب العراقي والمرجعية الدينية وايران هي عوامل الانتصار على داعش.

وكالة أنباء الحوزة_ قال امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي لسنا مع تأجيل الانتخابات لانها حق الشعب، واوضح سماحته ان حل مجلس ادارة مطار النجف قرار في محله. فيما اعتبر الروح الحسينية لدى الشعب العراقي والمرجعية الدينية وايران هي عوامل الانتصار على داعش.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف.

السيد القبانجي اشار الى عصابات داعش الارهابية في العراق التي كانت تمثل فتنة كبرى بين المسلمين بدعم من مؤسسات دولية واليوم ذهبت الى مزبلة التاريخ. مبينا سماحته ان ابناء العراق هم ابطال هذا النصر العظيم.

فيما اكد ان عوامل النصر في معركتنا مع داعش هي الروح الحسينية لدى الشعب العراقي والمرجعية الدينية ووقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واضاف: المرجعية تاج رؤوسنا ورؤوس العراقيين التي بحكمتها نجحت المسارات، مقدما سماحته الشكر لعوائل الشهداء.

من جهة اخرى اثنى سماحته على قرار مجلس الوزراء بحل مجلس ادارة مطار النجف الاشرف بحسب تقارير فساد مالي واداري معتبرا قرار حله في محله. آملا من الدولة ان تكون باتم الجهوزية لاستعاده عائدية المطار وواردته المالية.

وفي محور منفصل استنكر سماحته طلب حكومة الجزائر بمغادرة السفير العراقي بسبب اعطائه سمة دخول العراق لمواطنين جزائريين لاداء زيارة الاربعين مستهجنا في الوقت نفسه موقف الجزائر في توقيف الزوار بتهمة الترويج للفكر الشيعي لانهم يحملون رايات.

وحول موقف وزارء خارجية العرب باعتبار حزب الله اللبناني حزبا إرهابيا بالاضافة الى الحشد الشعبي تسائل سماحته: اين أنتم عما يجري في البحرين واليمن وسوريا واين موقفكم من داعش، معربا سماحته عن استهجانه لهذه القرارات.

فيما اشار سماحته الى فتوى مفتي السعودية بحرمة قتل اليهود واجازة قتل الشيعي لانه يعتبر حسب رايه ان الشيعة اصحاب بدعة. مبينا ان من اغتصب فلسطين ودخل بمعركة معنا هو في مأمن منا حسب هذه الفتوى. وقال سماحته: هذه الفتوى كارثية واسرائيل وجهت دعوة لهذا المفتي لتكريمه في تل ابيب.

من جانب اخر اكد سماحته اننا لسنا مع تأجيل الانتخابات لانها حق الشعب، وقال: اصبحنا نسمع بعض العناصر تدعو لتاحيل الانتخابات. وتدعو لانتشار القوات الامريكية في المناطق السنية لتعطيل الانتخابات.

وفي الشان المحلي دعا سماحته الى تطوير المؤسسات الصحية في النجف الاشرف وفتح المستشفى الالماني في المحافظة، داعيا وزارة الصحة لايلاء المؤسسات الصحية في النجف وكربلاء الى اهمية خاصة لان هاتين المحافظتين تستقبلان ملايين الزائرين على مدار السنة، مثنيا على جهود الكوادر الطبية في النجف الاشرف واستيعابهم للمراجعين خصوصا في زيارة الاربعين.

الخطبة الدينية

استذكر سماحته ذكرى شهادة الامام الحسن العسكري(ع)  مبينا ان بشهادته(ع) كانت بداية الغيبة الصغرى للامام صاحب العصر والزمان(عج) وهنا كانت قد بدأت ظاهرة المرجعية النائبة التي اسس لها الامام العسكري(ع) لمنع ضياع الشيعة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 6 =