۲۳ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 13, 2020
نوری المالکی

وكالة الحوزة - اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ، أن المرجع السيستاني هو قلعة الأمة في الدفاع عن عقيدتها وحفظ هويتها وصيانة حقوق أبنائها من مختلف المكونات، مشيرا إلى أن صحيفة “الشرق الأوسط” تجاوزت كل الخطوط الحمر واستهانت بهوية العراقيين.

وكالة أنباء الحوزة - قال المالكي في بيانإنه “كان المرجع السيستاني يقف إلى جانب الأمة في أحلك الظروف وأصعب المواقف، ولم يفرق بين العراقيين في توجهاته، بل كان يشدد على وحدتهم ويدعو إلى إقامة العدل والحق”.

وشدد على أن “المرجعية سر قوة شعبنا وراية وحدته وعنوان فخره وعزته، ويعد التطاول عليها بأي شكل من الأشكال انتهاكاً صارخاً للقيم التي يؤمن بها شعبنا، واستهدافاً لأهم عامل من عوامل وحدته، واستفزازاً لمشاعر الملايين من المسلمين والعراقيين خاصة”.

وأضاف، أن “إيقاظ الفتنة النائمة وتذكية نيرانها في هذا الظرف الحساس والدقيق الذي يمر به وطننا جراء جائحة كورورنا وغيرها من الأزمات، لهو عمل عدواني مفضوح في وقت كنّا نتطلع إلى أن يكون جيراننا من السباقين للتعاون معنا لعبور هذه المرحلة الحرجة، بدلاً من هذه الإثارات والإساءات التي تشحن النفوس بالبغضاء وتثير مشاعر الغضب والاستياء”.

وتابع، أن “صورة الكاريكاتير المسيئة التي نشرتها صحيفة “الشرق الأوسط” مؤخراً، تجاوزت كل الخطوط الحمر، واستهانت بهوية العراقيين، ونالت من أهم رموزهم، وأكثرها احتراماً وتقديراً بين مختلف الأطياف والمكونات”، مطالبا الحكومة العراقية بــ”اتخاذ الإجراءات القانونية والسياسية المطلوبة بهذا الصدد عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية”.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 6 =