۸ آبان ۱۳۹۹ | Oct 29, 2020
شیخ علی یاسین

وكالة الحوزة - طالب رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها الشيخ علي ياسين العاملي الحكومة ب"اجراءات مشددة تجاه ناهبي المال العام والعمل الجاد والفعلي لاسترجاعه قبل ان ينهار البلد ويدفع الثمن جميع اللبنانيين"، مؤكدا "ان طريقة سياسة المراوغة وعدم الاعلان عن اسماء المسؤولين عما وصلت اليه الامور ستؤدي الى نهاية البلد".

وكالة أنباء الحوزة - قال الشيخ ياسين:"ان تسمية الامور بأسمائها من شأنه خلق ثقة بين المواطنين والدولة تمهيدا لاصلاح الوضع واعادة الامور الى نصابها".

أضاف:"ان التطورات على الحدود الجنوبية للبنان مع فلسطين المحتلة واستغلال العدو الصهيوني لحالة الفوضى الداخلية لتحقيق اطماعه بثرواتنا تفرض على الجميع حكومة وشعبا التمسك بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لحفظ حقوقنا والدفاع عن سيادتنا، ونطالب أصوات النشاذ التي تخدم المشروع الصهيوني بكلامها عن سلاح المقاومة بالسكوت".

وأشاد ياسين بموقف القاضي مازح "الذي منعت عنه ترقيات بسبب نزاهته والذي وضع الاصبع على الجرح وتصرف وفق الاصول والقانون الدولي خاصة ان الاميركي يعمل على ترسيخ الفوضى في لبنان خدمة للمشروع الصهيوني"، مشددا على "ان هناك عدوانا اقتصاديا على لبنان بكل فئاته يجب الرد عليه بكل السبل".

وختم ياسين متضامنا مع الشعب الفلسطيني ومنبها من "خطوات العدو للالتفاف على قانون الضم الذي يعتبر امعانا في الاحتلال"، داعيا الى المقاومة الموحدة في وجه العدو".

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 2 =