۱۰ خرداد ۱۳۹۹ | May 30, 2020
جمکران

وكالة أنباء الحوزة - هذه أبيات تحاول مخاطبة بقية الله الاعظم ارواحنا لتراب مقدمه الفداء وذلك على اعتاب النصف من شعبان المعظم ذكرى ميلاد الامام المهدي المنتظر الحجة بن الحسن العسكري (عليهما السلام):

يا رهيفَ الطَّبْعِ ماذا تطلُبُ
شَقَّ ما يلقى الكسيرُ المُتعَبُ
هي دنيًا أرّقَتْ يا حبذا
رحمةٌ منكَ إلينا تَقرَبُ

□□□

يا صبيحَ الوجهِ أسرِعْ باللّقا
فرُبانا بكَ ترجو المْرتقى
وغدتْ تنشدُ أسبابَ التُّقى
بأيادِيها أقاحٍ تندُبُ

□□□

يا رحيم القلبِ عانِقْ شوقَنا
فلقد واللهِ أعيَتْنا المُنى
هاتِ ما عندكَ مِنْ كأسِ الهَنا
تحتسي منهُ قلوبٌ تجدِبُ

□□□

يا عفيفَ النفسِ ذا القلبِ الوَديعْ
خُذْ بِنا صوبَ تغاريدِ الربيعْ
طالما ضِعنا وما زِلنا نَضيعْ
يا حنانَيكَ كأَنّا غُيَّبُ

□□□

أيها المُشرِقُ في جَمِّ الظُلَمْ
يا حِمانا نجِّنا مِن كلِّ هَمْ
تَيَّهَ العُرْبُ هُداهُمْ والعَجَمْ
فلماذا يا تُرى تَحتجِبُ

□□□

وَيكأنَّ اللهَ يستجلي النُّفوسا
مَنْ تُرى أهْلٌ ومَن ليس أنيسا
أيُّنا امتازَ ولم يرتَبْ دروسا
فشفيفُ الروحِ لِلرُّحْمَى أَبُ
______________
بقلم الكاتب والاعلامي
حميد حلمي البغدادي
١٢ شعبان ١٤٤١
٦ نيسان ٢٠٢٠

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =