۱۲ تیر ۱۴۰۱ |۳ ذیحجهٔ ۱۴۴۳ | Jul 3, 2022
حزب الله حجاز

كالة الحوزة ـــ استنكر حزب الله الحجاز بشدة العمل الإرهابي الجبان والجريمة النكراء التي أقدم عليها الشيطان الأكبر (النظام الأمريكي) بإستهدافه قائد محور المقاومة الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني و نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي القائد الحاج أبي مهدي المهندس ومرافقيهم.

كالة أنباء الحوزة ـــ دعا حزب الله الحجاز شعوب المنطقة إلى تحمل المسؤولية، والتحلي بالوعي في هذه المرحلة الخطيرة، ومعرفة أن العدو الحقيقي هو أمريكا التي تريد إثارة الفوضى والحروب، وتسعى لإجبار شعوبنا للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، مضيفا أنه "لن يقر لنا ولا لإخوتنا في محور المقاومة قرار إلا بالانتقام لدماء الشهداء وإخراج أمريكا من المنطقة وإزالة الكيان الصهيوني من الوجود، وإسقاط عرش بني سعود".

وأصدر حزب الله الحجاز بيانا بمناسبة إسشهاد المجاهد الشهيد الحاج قاسم سليماني والحاج  أبي مهدي المهندس وثلة من المجاهدين، جاء فيه:

بسم الله قاصم الجبّارين والمتكبرين

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّه لِلّهِ ".الأنفال.39

إن الأهداف الإلهية أهداف سامية تسعى لتحقيق الكمال والسعادة للبشرية وتحريرها من براثن العبودية لغير الله، وإخراجها من الظلمات إلى النور لتعيش حرة كريمة عزيزة، وهذه الأهداف لاتتحقق إلا بالجهاد والصمود والثبات والإستقامة على طريق الحق، والدفاع عن المظلومين والمستضعفين، وبذل الأرواح الطاهرة والنفوس الأبية.

لقد تلقينا خبر إستشهاد فقيد الأمة الإسلامية الكبير قائد فيلق القدس الأخ المجاهد الفريق الحاج قاسم سليماني ورفيقه في ساحة الجهاد والمقاومة الأخ المجاهد الحاج أبي مهدي المهندس و ثلة من مرافقيهم المجاهدين الأبطال رضوان الله عليهم، ليلتحقوا بقافلة الشهداء وتعانق أرواحهم الطاهرة عنان السماء ليكونوا مع موعد للقاء الله سبحانه و تعالى.

إننا في حزب الله الحجاز نتقدم بأسمى آيات العزاء لفقدهم والتبريك لفوزهم بالشهادة إلى منقذ البشرية بقية الله في الأرض سيدنا ومولانا الإمام الحجة المهدي أروحنا لمقدمه الفداء، وإلى نائبه بالحق قائدنا وولي أمرنا الإمام آية الله السيد علي الخامنئي، ونتقدم بالعزاء والمواساة إلى جميع المقاومين والمجاهدين، والشعوب الحرة والمستضعفة، وخاصة أهالي الشهداء وذويهم ومحبيهم برحيل أعزائهم وإنتقالهم إلى دار البقاء.

إن حزب الله الحجاز يستنكر وبشدة هذا العمل الإرهابي الجبان والجريمة النكراء التي أقدم عليها الشيطان الأكبر (النظام الأمريكي) بإستهدافه قائد محور المقاومة الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني و نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي القائد الحاج أبي مهدي المهندس ومرافقيهم ، حيث إستباحت بهذه الجريمة وبقصفها منشآت كتائب حزب الله في الحشد الشعبي الأراضي العراقية الأعراف الدولية، وخالفت بذلك الإتفاقات الأمنية المبرمة مع الحكومة العراقية.

لقد ظن النظام الأمريكي وعملاؤه في المنطقة بني سعود أنهم بقتلهم للمجاهدين وقادة المقاومة سيضعفون من عزيمتنا، وماعلموا أننا لا نرهب الموت، فالموت لنا سعادة وكرامتنا من الله الشهادة، فالأمة التي أنجبت الشهيد الحاج قاسم سليماني و الشهيد الحاج أبا مهدي المهندس وبقية القادة والشهداء ستزخر بأمثالهم الذين سيواصلون هذه المسيرة الإلهية المقدسة لمواجهة أمريكا (الشيطان الأكبر) حيث لن يقر لنا ولا لإخوتنا في محور المقاومة قرار إلا بالانتقام لدماء الشهداء وإخراج أمريكا من المنطقة وإزالة الكيان الصهيوني من الوجود، وإسقاط عرش بني سعود.

إننا ندعو شعبنا و شعوب المنطقة إلى تحمل المسؤولية، والتحلي بالوعي في هذه المرحلة الخطيرة، ومعرفة أن العدو الحقيقي هو أمريكا التي تريد إثارة الفوضى والحروب، وتسعى لإجبار شعوبنا للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، وهي التي تدعم بني سعود المجرمين الذين يقتلون إشقاءنا في اليمن والعراق وسوريا والبحرين، ويقتلون شعبنا في الجزيرة العربية ، وتزودهم بالتجهيزات العسكرية والأسلحة الفتاكة.

" وَ لاَ تَهِنُوا فِي‌ ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ‌ إِنْ‌ تَکُونُوا تَأْلَمُونَ‌ فَإِنَّهُمْ‌ يَأْلَمُونَ‌ کَمَا تَأْلَمُونَ‌ وَ تَرْجُونَ‌ مِنَ‌ اللَّهِ‌ مَا لاَ يَرْجُونَ‌ وَ کَانَ‌ اللَّهُ‌ عَلِيماً حَکِيماً ".النساء 104 

حزب الله الحجاز

9 جمادى الأولى 1441 هجري

5 يناير 2020 م

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 8 =