۲۹ اردیبهشت ۱۴۰۱ |۱۷ شوال ۱۴۴۳ | May 19, 2022
المرجع الديني الشيخ بشير حسين النجفي

وكالة الحوزة_ أَكد سماحة المرجع بشير النجفي خلال استقباله لعددٍ من الوفود العراقية والعربية والإِسلامية على ضرورة أن يعي الإِنسان أَهمية محاسبة النفس, فهي السبيل لتجنب الوقوع بالاخطاء والمعاصي، وهي الوسيلة لتصحيح مسار العبد والعودة إِلى طريق الهداية والقرب من الله (سبحانه وتعالى).

وكالة أنباء الحوزة_ أَكد سماحة المرجع بشير النجفي خلال استقباله لعددٍ من الوفود العراقية والعربية والإِسلامية على ضرورة أن يعي الإِنسان أَهمية محاسبة النفس, فهي السبيل لتجنب الوقوع بالاخطاء والمعاصي، وهي الوسيلة لتصحيح مسار العبد والعودة إِلى طريق الهداية والقرب من الله (سبحانه وتعالى).

وتابع سماحته أَن الحضور بين يدي أَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) والتشرف بزيارة مراقدهم المقدسة تحتاج من المؤمنين التعهد بترك المعاصي وتحقيق رضا الله (سبحانه وتعالى)؛ لتكون هذه الزيارة بوابة للتغيير في نفس هذا الإِنسان وانطلاقةً نحو الأَحسن والأَفضل في سلوكه اليومي.

***

استقبل سماحة المرجع النجفي وفداً من مؤمني محافظة كربلاء المقدسة، حيث بيّن في حديثه الأَبوي معهم أَن المجتمعات العربية الاصيلة تتصف بصفاتٍ نبيلةٍ كالشجاعة، والكرم، وحُسن الجوار، والغيرة على الاعراض والوطن، والتي أَكد عليها الإِسلام، وهي مِن سمات المجتمعات المتحضرة والنبيلة.

سماحته أَكد على ضرورة أَن تتكاتف جميع الجهود المؤمنة لرعاية الفقراء والمستضعفين والأَيتام؛ لتوفير حياةٍ كريمةٍ لهم ترفع عنهم الحرمان وتحفظهم من الذلة بسبب الفقر, وهذه الجهود كبيرة وعظيمة عند الله سبحانه وتعالى ورسوله (صلوات الله عليه وآله) وأَهل بيته (عليهم السلام) الذين أكدوا على القيام بهذه الاعمال الخيرة التي تصب في مصلحة المجتمع والحفاظ عليه.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 10 =