۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
آية الله النجفي

وکالة الحوزة - استقبل سماحة المرجع النجفي وفداً من المؤمنين اللبنانيين حيث قدّم سماحته مجموعة من النصائح والتوجيهات الأبوية التي من شأنها إصلاح الفرد والمجتمع.

وکالة أنباء الحوزة - سماحة المرجع النجفي أكّد في حديثه أن على الإنسان أن يسعى جاهداً إلى الارتقاء بمراتب التقوى والقرب من الله سبحانه وتعالى، ولا يتم هذا إلا عن طريق محاسبة النفس عن كل قول وفعل ومقارنتها مع الحق فإذا كانت مخالفة يعمل جاهداً لإصلاحه وطلب الصفح ممن تجاوز بحقه.

وبيّن سماحته أن الخسارة الكبرى للمؤمن يوم القيامة هو فقده حسناته لأخطاء ارتكبها بحق الآخرين وعليه استثمار هذه الدنيا للإصلاح والتغيير نحو الأحسن والإيجاب، مشيراً إلى أن محاسبة النفس أفضل السبل نحو إصلاح الفرد والمجتمع وتغييرهما نحو الأفضل.

وشدّد سماحته أن على المؤمنات أن يقتدين بالسيدة الزهراء (عليها السلام) ويتبعنّ سيرتها العطرة وأخلاقها الفاضلة والتحلي بحجابها لأن هذا السبيل الوحيد لتحقيق السعادة في الدنيا والآخرة والفوز بشفاعة السيدة الطاهرة (سلام الله عليها) يوم القيامة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 0 =