۱۰ تیر ۱۴۰۱ |۱ ذیحجهٔ ۱۴۴۳ | Jul 1, 2022
امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة ـ استنكر امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول بقاء قواتهم واطماعهم في العراق ، فيما دعا الاوقاف المصرية الى العدول عن قرارها باغلاق مسجد رأس الامام الحسين (ع) في تاسوعاء وعاشوراء .

وكالة أنباء الحوزة ـ استنكر امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول بقاء قواتهم وإطماعهم في العراق ، فيما دعا الاوقاف المصرية الى العدول عن قرارها باغلاق مسجد رأس الامام الحسين (ع) في تاسوعاء وعاشوراء .
وقال السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف،أن" العراق لا يرضى ان تغرق تركيا بمستنقع العداء للجيران وان لا تتورط بحرب ومآسي".
واضاف" كلما اقتربنا من تحرير الموصل اقترب شعبنا نحو الوحدة الوطنية الشاملة عربا وكردا وشيعة وسنة ، مثمنا تصريحات رئيس ديوان الوقف السني بان العراق بلد المذاهب الكبرى ودعوته لاهل الموصل الاشتراك بتحرير ارضهم".
وبين ان"تحرير الموصل دليل على التلاحم الوطني وفشل محاولات الفرقة وهزيمة للبعث وداعش وهزيمة للعنصرية والطائفية ",مشيرا الى ان" تحرير الموصل يدلل على ان العراق يملك اكبر قوة تواجه اشرس عدو، ويدل على قدرة العراق السياسية والعسكرية في احلك الظروف، وقدرة شعبه وادارته لتجربته ، وان عمليات تحرير الموصل المقبلة دليل على التلاحم الوطني وفشل لمحاولات الفرقة.
وتابع ان" تحرير الموصل يدل على ان الامام الحسين عليه السلام مازال حيا وان القضية الحسينية فيها عز الشعوب وانتصارها، ويدلل على ان المرجعية الدينية هي الاب والراعي لوحدة العراقيين".
وفي محور آخر استنكر السيد القبانجي تصريحات الرئيسي التركي رجب طيب اردوغان حول بقاء قواتهم واطماعهم في العراق"، مؤكدا ان" العراق لا يرضى ان تتورط تركيا بدماء وحرب ومآسي نتيجة العدوانيات والتجاوزات ولا يرضى ان تغرق بمستنقع العداء للجيران ",مبينا ان"العراق يرحب بالصداقة مع دول الجوار شرط عدم المساس بسيادته ".
واكد ان " العراق قوي بقوة الله وارادة شعبه ولا يظن البعض ان مجموعة صعاليك تمثلوا بداعش قادرين على هزيمة العراق او ان العراق مرتبك ".
من جانب آخر دعا السيد القبانجي الأوقاف المصرية إلى " العدول عن قرارها باغلاق مسجد رأس الامام الحسين (ع) في تاسوعاء وعاشوراء بسبب تهديدات سلفية بالاعتداء على من يحاول اقامة مراسم عاشوراء ",حاثاً الأوقاف على ان "تحتضن الجميع وان تفخر بوجود مسجد الامام الحسين (ع) عندها وان تكون حامية لبيوت الله من المعتدين لا ان تقوم باغلاق المسجد"، مشددا على" محاسبة المجاهر بالعدوان لان لغة العدوان والقتل مرفوضة"،مؤكدا ان " المعتدين مجموعة صغيرة لا تمثل مصر ولا الازهر ".
ومضى قائلا" ننتظر من الأوقاف المصرية تغيير هذا القرار ومنع حدوث اي اعتداء كما ننتظر من الازهر الشريف المعتدل الذي بني باسم الزهراء عليها السلام ان لا يسمح بتلك الروح العدوانية وان لا تؤثر تلك التهديدات بقرار دولة.
وتابع حديثه بالقول " ليعلم الجميع ان الامام الحسين عليه السلام نور الله الذي لم يطفئ ولن يطفئ ووجه الله الذي لم يهلك ولن يهلك.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 2 =