۸ تیر ۱۴۰۱ |۲۹ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 29, 2022
مقتدی صدر

وكالة الحوزة - دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الحكومة العراقية إلى استدعاء ممثل السويد في بغداد احتجاجًا على قضية حرق القرآن الكريم، ولوح بتظاهرة احتجاجية.

وكالة أنباء الحوزة - وقال الصدر في بيان، "في شهر القرآن يحرق القرآن في دولة أوروبية كثر فيها المسلمون"، متسائلاً "لماذا هذا الاستفزاز لمشاعر المسلمين؟".
وأضاف الصدر، "إن كنت لا تؤمن بالله وشرعه فهذا لا يعطيك الحق بحرق الكتاب أيًا كان".
وأضاف الصدر أن "هذا جاء متزامنًا مع الاعتداء على القدس الشريف"، متسائلاً أيضاً "ما ذنب القدس إن ثار المظلوم على الظالم".
ودعا الصدر، وزارة الخارجية العراقية إلى "استدعاء ممثل السويد للوقوف على حقيقة الجرم الإرهابي، والفتنة التي يراد بها تفريق الأديان، على عكس ما يتبناه العقلاء".
وشدد الصدر، أنّ "التشدد الداعشي لا يمثل الإسلام، وكذلك التشدد الإلحادي لا يمثل أوروبا".
وتوعد الصدر، بـ "بوقفة احتجاج سلمية ضد التعدي على المقدسات والقرآن"، في حال عدم تحرك الحكومة العراقية، فيما دعا الحكومة السويدية إلى "الوقوف ضد هذه الاعتداءات حفاظًا على السلم والسلام".
وأقدم زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي راسموس بالودان، على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ جنوبي السويد تحت حماية الشرطة السويدية واحتجاجات المسلمين.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 6 =