۵ تیر ۱۴۰۱ |۲۶ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 26, 2022
انطلاق أعمال مهرجان (فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية)

وكالة الحوزة - انطلقت وبرعاية الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة أعمال مهرجان فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية ، وبالتعاون مع مركز دراسات الكوفة / جامعة الكوفة ، ومكتب هيأة الحشد الشعبي في النجف الأشرف ، والذي يقام بالتزامن مع الذكرى السنوية الثامنة لإطلاق فتوى الجهاد الكفائي.

وكالة أنباء الحوزة - ابتدأ مهرجان (فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية) بتلاوة آي من الذكر الحكيم ، ثم قراءة سورة المباركة الفاتحة والنشيد الوطني ، ثم كلمات الجهات الراعية ، العتبة العلوية المقدسة ، جامعة الكوفة، وهيأة الحشد الشعبي، وكلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر.
وفي كلمة الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة، التي ألقاها عضو مجلس الإدارة الدكتور سليم الجصاني، عبّر فيها عن سرور العتبة العلوية المقدسة برعايتها لأعمال المؤتمر المقام الذي يحفظ شيئاً من الذاكرة المشرفة للمؤمنين من أبناء هذا البلد الذي عُرف برفعته وإبائه ورفضه للظلم الذي يرد بمجتمعنا على تعدد مشاربه .
وأكد الجصاني ، إن العتبة العلوية المقدسة بجميع كوادرها تسعى الى دعم المنتج الثقافي القائم على نشر الفضيلة وبث القيم التي تحفظ حقوق الناس ودماءهم وحرماتهم وهي تسعى الى حفظ الذاكرة العراقية التي يرد لجميلها ان يمحى ولآهاتها أن تنسى بأخرى وللدماء الزكية ان تغسل بدماء او تشوه معالمها ، وما أريقت لأجله من توحيد وقيم وحفظ حرمات ونبل أخلاق تجذرت في دواخلنا.
وقدم الدكتور الجصاني باسم الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة، الشكر للسيد علي السيستاني ، وقال " السيد الكبير الذي نذرت أنفاسك للدين والإنسان وحرصت على أن تنعم الأسر وشرائح المجتمع بالأمن والطمأنينة وهاهي ألسن الدماء وأفواه الأقلام تسجل شكرها لك على فتواك.
كما قدم الجصاني ، الشكر لكل الأقلام الهادفة التي خطت مآثر المجاهدين وشموخ عوائلهم وتفاعل المجتمع مع هذه المآثر، مؤكداً بأن العتبة العلوية المقدسة تشجع على حفظ الذاكرة التي يراد لها التغييب ، وتقف مع جهود الجامعات في رصد شواهد السنين ، وتدخرها في موسوعات ودراسات ، وتجد العتبة العلوية المقدسة أن من الوفاء الحديث عن الأقلام النبيلة وعن الدماء الزكية التي حفظت المجتمع ، وهي تجد ان من رد الشكر ان تتحدث عن أفواه الاقلام وعن فوهات أسلحة المجاهدين.
ونوه الدكتور الجصاني في ختام كلمته ، إن العتبة العلوية المقدسة تسعى الى إعداد قيادات ثقافية تحفظ هذه المآثر وترصد مواقف مجتمعنا البطولية ، كما وتقدم العتبة العلوية المقدسة الشكر للعلماء الأعلام ولجان المؤتمر العلمية والتحضيرية والقائمين على أعمال المهرجان والساعين الى انجاحه.
يذكر أن المهرجان يستمر وبرعاية العتبة العلوية المقدسة لمدة ثلاثة أيام تتخللها عقد ندوات وجلسات بحثية لنخبة باحثين ، من أساتذة الحوزة العلمية وأكاديميين من مختلف الجامعات العراقية والدولية ، ومحافل شعرية ، حفل لتوقيع كتاب عن( الحشد الشعبي في الدراسات والأبحاث)، تقام تباعاً في أروقة العتبة العلوية المقدسة والمزارات الشريفة ومكتبات النجف الأشرف.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 2 =