۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
خطيب زادة

وكالة الحوزة - أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم السبت، أن إيران تعارض الحرب وابتلاع العالم من قبل أمريكا والناتو.

وكالة أنباء الحوزة - وقال خطيب زاده في الملتقى السنوي الخامس عشر للطلاب والأساتذة الإيرانيين في الخارج، الذي عقد اليوم في مشهد، أن المقاومة هي أهم تعريف للجمهورية الإسلامية الإيرانية، واضاف: إن إيران في نقطة مهمة من التاريخ؛ لدينا دولة ذات مكانة وقوة وامكانيات عالية، والغرب يسعى لتقليص ثروة إيران ونخبها.
وأضاف: إن السياسة الخارجية في العصر الجديد تقوم على المقاومة والصمود، ونحن في الجهاز الدبلوماسي لا نسمح لأحد أن يقرر نيابة عنا، ولحسن الحظ في كل هذه السنوات تمكنا تحقيق القوة من خلال توظيف القدرات العلمية.
وحول الحرب الروسية الأوكرانية، قال: إن النظام الدولي يتغير، خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وقد تم تجهيز الأرضية للحرب الأوكرانية الروسية منذ 3 عقود، ولكنها بدأت مؤخراً. سياسة إيران في هذا الصدد مستقلة وقائمة على السياسة الخارجية لأننا نعارض الحرب وابتلاع العالم من قبل أمريكا والناتو.
وأوضح خطيب زاده أننا لسنا تابعين لأي دولة، وقال، نحن أقوياء بما فيه الكفاية ولا نتوانى عن أي جهد لحماية المصالح الوطنية واستقلال وسيادة البلاد، ومن ناحية أخرى، لا نسمح لأي دولة الاستغلال أو التدخل.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 7 =