۸ مهر ۱۴۰۱ |۴ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 30, 2022
سعيد خطيب زاده

وكالة الحوزة - أصدرت الخارجية الإيرانية مساء الجمعة بيانا ردت فيه على المحاولات الأخيرة لبعض المسؤولين الأمريكيين والأوروبيين لاختلاق أجواء إعلامية حول تجربة طهران إطلاق أقمار صناعية مؤخرا.

وكالة أنباء الحوزة - وصرح المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده بأن التقدم في العلوم والبحوث، ولاسيما في مجال علوم الفضاء، حق للشعب الإيراني.
وشدد على أن تلك التصريحات والتدخلات لن تحدث خللا في إرادة الشعب الإيراني لإحراز التقدم في هذا المجال.
وأضاف زاده أنه لا يوجد قرار أممي يمنع الجمهورية الإسلامية الايرانية من البحوث والتجارب الفضائية ولاسيما التي تتعلق بالصواريخ الحاملة للأقمار الاصطناعية، ولذا فإن الاستناد إلى القرار 2231 مجرد مغالطة غير مبررة ومغلوطة من الأساس.
وأكد أن القوانين الدولية تصرح بحق إيران في استخدام التقنيات السلمية في التقدم العلمي ولن تنتظر طهران رأي بعض الدول التي تسعى لفرض وجهات نظرها على الآخرين.
وأوضح خطيب زاده أن إيران حكومة وشعبا تقدر الابتكارات العلمية لأبنائها وإحاطتهم بالتقنيات السلمية التي تم تطويرها محليا، ولاسيما إنجازات العلماء والنخب في مجال العلوم الفضائيية التي تحققت خلال فترة العقوبات غير القانونية والظالمة ضد طهران.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 14 =