۱۷ آذر ۱۴۰۰ |۳ جمادی‌الاول ۱۴۴۳ | Dec 8, 2021
الدكتور عبد الله عبد العزیز الخاطر الخبير السياسي القطري

وكالة الحوزة -جاءت الثورة لترسي نظام اسلامي نابع من ثقافة المنطقة بدل النظام الخادم للاستعمار الغربي، وليكون مصدر دعم لمقاومة الاستعمار بمختلف اشكاله، ويدعم تطلعات الشعوب للحرية وتقرير المصير.

وكالة أنباء الحوزة - صحوة الشعب الإيراني الابي واستعادة حريته أعاد للمنطقة الامل في التخلص من سطوة الغرب وهيمنته واضعف من الكيانات التي وجدت كقواعد متقدمة لخدمة الاستعمار خاصة الكيان الصهيونى، ولقد كان لإلهام السيد الخميني للثورة الايرانية الاثر الكبير والمحرك لطاقاتها، وجاءت الثورة لترسي نظام اسلامي نابع من ثقافة المنطقة بدل النظام الخادم للاستعمار الغربي، وليكون مصدر دعم لمقاومة الاستعمار بمختلف اشكاله، ويدعم تطلعات الشعوب للحرية وتقرير المصير؛ ولكي يحقق العدالة للشعب الايراني، ويحقق له التنمية والحرية والرفاهية من مشاريع البنية التحتية الى تحسين الخدمات الحكومية التعليمية والصحية والخدمات العامة وقد ارث لنظام إدارة بقيادات حملت الشعلة من بعده، ومازالت في دعمها لقضية القدس والقضية الفلسطينية والقضايا العادلة للشعوب، وقد كان له الاثر في تفكيك البنى الاستعمارية؛ لذلك فإنه حقق مقاصد الثورة واهداف التغير.

بقلم د. عبد الله عبدالعزیز الخاطر الخبير السياسي القطري

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 5 =