۵ آبان ۱۴۰۰ |۲۰ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 27, 2021
صلاح الدین المصری رئیس رابطة التسامح تونس

وكالة الحوزة - «صلاح الدين المصري» رئيس الرابطة التونسية للتسامح: القرآن يوجب على الدول الإسلامية ان تعمل جميعا لأجل زوال الاحتلال الصهيوني و تحرير القدس و فلسطين، فمقاومة الظلم و الانتصار للمظلومين و المستضعفين هي السلوك الذي يميز المؤمنين عن المنافقين، و الصادقين عن الكاذبين.

وكالة أنباء الحوزة - قال «صلاح الدين المصري» رئيس الرابطة التونسية للتسامح خلال مقابلة مع مراسلنا: يعتبر يوم القدس العالمي فرصة حقيقية لتثبيت وحدة الأمة الإسلامية وإبراز إيمانها العميق بدورها الحضاري العالمي، وتعتبر موجة كورونا محنة كبيرة واجهت الشعوب، وعطّلت الكثير من الأنشطة السياسية والاجتماعية، ولكن أوجبت ابتكار الحلول الجديدة فاتجه العالم كله نحو الوسائل البديلة للتواصل وللتعبير النضالي.

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: لماذا ينبغي على الدول الإسلامية ان تضع خلافاتها جانباً في يوم القدس العالمي وان تتحد في وجه العدو؟

بسم الله الرحمان الرحيم
جاء في القرآن الكريم:
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا "
إن واجب الوحدة والتعاون على البر والتقوى بين أبناء الأمة الإسلامية ثابت في جميع الظروف لما تحققه الوحدة من قوة وقدرة على تحقيق العدالة والرفاه في الأمة، كما يعتبر العمل لحفظ الوحدة الإسلامية من مظاهر شكر الله على نعمة الهداية ونعمة الخروج من الكفر إلى الإيمان ومن الضعف والذلة إلى العزة والكرامة، ويتضاعف واجب الإتحاد بين أبناء الأمة عندما يتعرض بعض المسلمين إلى عدوان من الظالمين. إنّ يوم القدس العالمي هو تنبيه للأمة ودولها ومنظماتها على هذا التكليف الإلهي العظيم، حيث لايجوز مطلقا أن يتخلف المسلمون عن واجبهم في نجدة الشعب الفلسطيني المظلوم فالقرآن يوجب على الدول الإسلامية ان تعمل جميعا لأجل زوال الاحتلال الصهيوني وتحرير القدس وفلسطين، فمقاومة الظلم والانتصار للمظلومين والمستضعفين هي السلوك الذي يميز المؤمنين عن المنافقين والصادقين عن الكاذبين، وقد جعل القرآن الكريم هدفا ثابتا لجميع الأنبياء عليهم السلام، وهو قيامة الناس بالقسط وقيامتهم ضد الظلم" لقد أرسلنا رسلنا بالبيانات وأنزلنا معهم الكتابوالميزان ليقوم الناس بالقسط ". (سورة الحديد 25)

الحوزة: شو رأيكم عن كيفية زيادة تأثير يوم القدس العالمي والاجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا الصدد في ظل كورونا؟

يعتبر يوم القدس العالمي فرصة حقيقية لتثبيت وحدة الأمة الإسلامية وإبراز إيمانها العميق بدورها الحضاري العالمي، وتعتبر موجة كورونا محنة كبيرة واجهت الشعوب، وعطّلت الكثير من الأنشطة السياسية والاجتماعية، ولكن أوجبت ابتكار الحلول الجديدة فاتجه العالم كله نحو الوسائل البديلة للتواصل وللتعبير النضالي. فتم ابتكار موكب السيارات التي تجوب شوارع المدن بدلا عن المسيرات، وتم ابتكار المسيرة الافتراضية التي تعبر عن الموقف المقاوم والمتنبي ليوم القدس وكذلك المسابقات الثقافية والقرانية والفنية المرتبطة بالقدس وفلسطين، وقد أصبحت الكورونا سببا في الإبداع والتجديد والتغيير.

الحوزة: ماهو الهدف الرئيس من تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وهل يقتصر فحسب على تطبيع العلاقات مع دول المنطقة ؟

ان جريمة الصهيونية في حق شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية قامت دائما على برامج  متعددة في مقدمتها اغتصاب الأرض وقتل أهلها أو طردهم وإجبارهم على حياة اللجوء، ثم البرنامج الثاني الخطير هو الضغط على العرب والمسلمين من أجل التنازل عن الحقوق الشرعية والتنازل عن واجب القصاص العادل ضد القتلة والمجرمين من الصهاينة، وهذا الدور الشيطاني تشارك فيه بكل قوة جميع دول المحور الأمريكي( من الغرب ومن  العرب)، فهو يستهدف الأمة الإسلامية والانسانية كلها لإسقاط الحقيقية المعنوية بشكل مطلق للناس ويطلبون التنازل النهائي عن الوجود المعنوي والمادي للأمة الإسلامية؛ فالصهاينة والأمريكان يضعون التطببع هدفا مركزيا اذا تحقق، فهو سيغير بشكل مطلق واقع المنطقة وهويتها ونظامها الأخلاقي والتاريخي وسيكون مدخلا لتأسيس الشرق الأوسط الكبير الذي يمتد حسب النصوص الأمريكية المنشورة من المغرب الأقصى إلى حدود الهند مرورا بإيران والمنطقة العربية وتركيا، ويصبح الكيان الصهيوني هو القيادة الأمنية والعسكرية والاقتصادية لهذه الجغرافيا الواسعة؛ لأجل ذلك، فإن مقاومة الجريمة الصهيونية تبنى على مقاومة جميع اتفاقيات التطبيع مع العدو والجهاد لأجل تحرير الأرض.

الحوزة: هل مناسبة يوم القدس العالمي يوم جماهيري على مستوى العالم العربي والإسلامي على ماذا يؤكد؟

أعلن الإمام الخميني رحمه الله مسيرة يوم القدس العالمي في شهر رمضان المبارك من عام 1979 ميلادي، وتطورت هذه المناسبة لتصبح حدثا كبيرا في كثير من البلدان العربية والإسلامية والعالمية، وقد جاءت الأحداث المتتالية لتزيدها قيمة وامتدادا، وتنكشف الجريمة الصهيونية والأمريكية ضد القدس وفلسطين وآخرها انتفاضة القدس منذ أيام في شهر رمضان المبارك وما قدمته من شهداء وجرحى وتمثل مسيرة يوم القدس العالمي فرصة حقيقية لتوحيد جهود المستضعفين في مواجهة قوى الاستكبار العالمي والإمبريالية، وبرزت مؤخرا موجة التطبيع مع العدو الصهيوني والتي شاركت فيها أنظمة عربية وشبكات في المجتمع المدني لتكون حافزا جديدا يجعل مسيرة يوم القدس العالمي ردا جماهيريا يدين جميع المطبعين والمتعاونين مع العدو وتكون هذه المسيرة؛ تثبيتا لهوية الأمة الإسلامية (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ).

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 11 =