۶ آذر ۱۴۰۰ |۲۱ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 27, 2021
حجت الاسلام سید علی العلاق

وكالة الحوزة - قال السید «علي العلاق»: نحن في هذه المرحلة نستثمر زيارة البابا لايصال صوتنا وقضايانا ومظلوميتنا ونخلق جوا وارضية لفتح موضوعات اكثر صراحة في المستقبل.

قال السید «علي العلاق» رئیس المجمع العراقي للوحدة الاسلامیة في مقابلة مع مراسل وكالة أنباء الحوزة: لا شك ان لقاء سماحة السيد السيستاني والبابا فرنسيس له اهمية تاريخية ومستقبلية كبيرة جدا  فانها تؤكد اهمية القيادات الدينية في تحقيق السلم العالمي والتقارب بين الشعوب والاديان وانهاء الصراعات والحروب على اساس العنوان الديني  واكدت الزيارة امكانية الحوار المتواصل لمناقشة ومتابعة المشاكل الكبرى التي تواجه البشرية والتي اشار اليها السيد السيستاني في كلمته ومنها حصار الشعوب وظلمها والتجاوزات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني والمقدسات الفلسطينية في الارض المحتلة، وفيه اشارة واضحة الى رفض التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

وفيما يلي نص الحوار:

الحوزة: ما هي أهمية حضور بابا الفاتيكان البابا فرنسيس في أهم أحداث الزيارة التاريخية إلى العراق؟

لهذه الزيارة اهمية معنوية وسياسية كبيرة فهي تؤكد اهمية العراق في المنطقة والعالم، وانه عاد لممارسة دوره المؤثر في قضايا المنطقة وعدم امكانية تجاوزه او التقليل من دوره وكذلك اهمية الانجازات التي حققها العراق على الصعيد الامني ومكافحة الارهاب ودحر عصابات داعش واستتباب الامن في ربوعه، وكذلك اهمية التعايش السلمي بين مكوناته ولاسيما حرية المكون المسيحي ومشاركته في صناعة العراق الجديد، ولا شك ان لزيارة البابا فرنسيس الى النجف الاشرف اهمية كبرى في احترام دور الشيعة والمرجعية العليا في تحقيق الوحدة الوطنية والسلم المجتمعي وحفظ النظام الاجتماعي العام في العراق.

الحوزة: كيف ترى اللقاء بين البابا فرنسيس و المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني ورسالاته الى الأعداء؟ البابا فرنسيس أشار في خطابه الى ضرورة التجنب عن الحروب تحت لواء الله والإفراط الدينية. ماهورأيكم حول كلامه؟

لا شك ان لقاء سماحة السيد السيستاني والبابا فرنسيس له اهمية تاريخية ومستقبلية كبيرة جدا  فانها تؤكد اهمية القيادات الدينية في تحقيق السلم العالمي والتقارب بين الشعوب والاديان وانهاء الصراعات والحروب على اساس العنوان الديني  واكدت الزيارة امكانية الحوار المتواصل لمناقشة ومتابعة المشاكل الكبرى التي تواجه البشرية والتي اشار اليها السيد السيستاني في كلمته ومنها حصار الشعوب وظلمها والتجاوزات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني والمقدسات الفلسطينية في الارض المحتلة، وفيه اشارة واضحة الى رفض التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

الحوزة: البعض ينتقد من البابا فرنسيس من أجل صمته تجاه اغتيال قادة المقاومة الذين لهم دور في تحرير الكنائس. كيف ترون هذا القول؟

هذا القول واقعي ومنطقي في ذاته، ولكننا لانتوقع ان يتمكن البابا من مواجهة الضغوط الامريكية او الغربية والدخول الصريح والمباشر فيها، لان الفاتيكان تحكمه سياسات الدول الغربية التي ينتمي اليها  والهيمنه الامريكية على سياساتها، ونحن في هذه المرحلة نستثمر زيارة البابا لايصال صوتنا وقضايانا ومظلوميتنا ونخلق جوا وارضية لفتح موضوعات اكثر صراحة في المستقبل.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 5 =