۵ مهر ۱۳۹۹ | Sep 26, 2020
مصطفی الکاظمی نخست وزیر عراق

وكالة الحوزة - رأى المحلل السياسي سعد الكعبي، ان حكومة مصطفى الكاظمي قد لاتدوم طويلا حيث سيتم اسقاطها من خلال تظاهرات مليونية من شريحة الموظفين والعاطلين عن العمل، لافتا الى ان القوى السياسية الرافضة للوجود الاميركي ستكون ضد هذه الحكومة في حال خالف الكاظمي قرار البرلمان القاضي بخروج القوات الاجنبية من العراق.

وكالة أنباء الحوزة - قال الكعبي، ان “معظم الموظفين لديهم ردة فعل سلبية اتجاه قرارات الكاظمي باستقطاع جزء من رواتبهم نتيجة الازمة المالية، حيث ستخرج الكثير من الشرائح بعد ان خرج السجناء السياسيين وذوي الشهداء بتظاهرات ضد الحكومة”.

واضاف ان “حكومة الكاظمي ستسقط في القريب العاجل اذا لم تتخذ اجراءات بعيدة عن المساس برواتب الموظفين، اضافة الى ان العاطلين هم الشريحة الاكبر التي تطالب بالحقوق وقد تكون هناك تظاهرات في القريب العاجل لشرائح الموظفين والعاطلين والمتعينين الجدد من الذين لم تصرف لهم رواتب، وبالتالي فأن الحكومة مهددة بالزوال”.

وبين ان “المباحثات الاميركية هي الاخرى التي ستؤدي الى زوال حكومة الكاظمي، حيث هناك مؤشرات على بقاء القوات الاميركية ومخالفة الكاظمي لقرار البرلمان القاضي بخروجها، وبالتالي فأن الكتل الرافضة للوجود الاجنبي ستعمل على الاطاحة بهذه الحكومة رغم التطمينات الاميركية بدعمها وتثبيت جذورها”.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 11 =