۱۳ تیر ۱۳۹۹ | Jul 3, 2020
الحوزات العلمية تؤكد دعمها للمظاهرات المنددة بالعنصرية في أمريكا

وكالة الحوزة - تعلن الحوزات العلمية وكبار رجال الدين في الجمهورية الإسلامية عامة وفي قم المقدسة خاصة، موقفها الداعم للمظاهرات المنددة بالعنصرية في الولايات المتحدة، مخاطبة الشعب الأمريكي المظلوم بأننا سمعنا صوت مظلوميتكم الحقة ونقف معكم.

وكالة أنباء الحوزة - أصدر آية الله الأعرافي رئيس الحوزات العلمية في إيران بياناً أعرب فيه عن أسفه لما يجري من أحداث وتصاعد الاحتجاجات الشعبية في الولايات المتحدة، مستنكراً الممارسات القمعية والإجرامية بحقها في البلاد، وحذر من اشتعال انتفاضة شعبية عارمة في شتى أنحاء البلاد وسائر الدول المستعمرة والمضطهدة شعوبها من قبلها، في حال استمرت الحكومة الأمريكية وإدارتها الرجعية في سياستها الفاشية والكارثية هذه.
وأكد رئيس الحوزات العلمية في إيران في بيانه الذي استهله بالحَمدُلِلَّهِ‌ الَّذِي‌ یُؤَ‌مِّنُ‌ الخائِفیِنَ،‌ وَیُنَجِّي الصّالِحیِنَ،‌ وَیَرفَعُ‌ المُستَضعَفِینَ‌، وَیَضَعُ‌ المُستَکبِرینَ‌، وَیُهلِكُ‌ مُلُوکاً وَیَستَخلِفُ‌ آخَرینَ‌؛ على عودة ملف الاضطهاد والتمييز العنصري من جديد بأبشع صُوره، ليكشف الوجه الحقيقي للولايات المتحدة الأمريكية، التي طالما نصّبت نفسها مرشداً ومدافعاً عن الحضارة والحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان؛ لتريق بأيديها القذرة دماء جديدة من أصحاب البشرة السوداء.

وتابع سماحته قائلاً: يشهد المجتمع الأمريكي الملون -الذي طالما شهد في هذا البلد التفرقة والعبودية والتمييز العنصري المشؤوم والإذلال والإرهاب بصورة مقززة في تاريخه المعاصر- اليوم جريمة مؤسفة ضد الإنسانية، ترتكبها الشرطة الأمريكية عديمة الرحمة، قوامها العنصرية البغيضة للون، بقتل رجل أعزل. 

وأضاف: لاشك أن هذه الجرائم واسعة النطاق والممنهجة والعنصرية، ليست عرضية أو وليدة لحظتها في هذا البلاد فمنذ سنوات والشيطان الاكبر أمريكا الإرهابية تضع أقدامها على رقاب مظلومي العالم، ولا تسمح لهم بالتنفس، حرمتهم حريتهم التي منحها الله لهم.

وأردف آية الله الأعرافي: صحيح أن عنصراً من الشرطة الأمريكية الوقحة قتل أمس شخصاً ذنبه أنه من العرق الأسود، لكنها ليست الجريمة الوحيدة التي قام الأمريكيون بارتكابها، فهناك العديد من المضطهدين في اليمن وفلسطين وسوريا والعراق وأفغانستان يقتلون كل يوم ظلماً على يد النظام الأمريكي المجرم وذيوله وعملائه الإرهابيين.

بدورها أدانت الحوزات العلمية وكبار رجال الدين في الجمهورية الإسلامية عامة وفي قم المقدسة خاصة، ما وصفته التمييز العنصري ضد السود الأمريكيين، والقتل الوحشي الذي تعرض له ذلك المواطن الأعزل، والقمع الممنهج وفساد وكراهية وعنهجية الإدارة الأمريكية بشدة، معبرين عن حزنهم الشديد لما حصل وتضامنهم الكبير مع أفراد الشعب الأمريكي الشرفاء ذوو البشرة السوداء، داعين أحرار العالم والساعين من أجل العدالة والسلام إلى الوقوف بجانب مظلومي الولايات المتحدة ومواجهة الظالمين، مؤكدين موقفهم الداعم للمظاهرات المنددة للعنصرية في الولايات المتحدة، مخاطبين المتظاهرين بأننا سمعنا صوت مظلوميتكم الحقة ونقف بجانبكم؛ داعين النظام الأميركي الكف عن استخدامِ العنفِ المفرط ضد المتظاهرين، ووضع حد لنهجه القمعي والإرهابي والابتعاد عن التمييز العنصري المتغطرس ضد شعبه وشعوب العالم.

وفي هذا السياق تدعو الحوزات العلمية في إيران المجتمع الدولي أن يتخلى عن صمته وعدم مبالاته ومتأملة منه إتخاذ إجراءات عاجلة لحماية ودعم المظلومين والمضطهدين عامة ومايتعرض له المحتجون في الولايات المتحدة من قمع ووحشية خاصة، موضحة أن هذه الجرائم حقاً تزيل ذلك القناع المنمق والجميل وتكشف عن الوجه الحقيقي للنظام الأمريكي الإرهابي والعنصري.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 6 =