۸ مهر ۱۳۹۹ | Sep 29, 2020
العتبة الرضوية المقدسة تتشح بالسواد في أيام محرم

وكالة الحوزة- وجه مدير الحوزات العلميّة في إيران رسالة إلى مؤتمر ممثلي جامعة المصطفي العالمية الذي عقد في العراق.

وکالة الحوزة- وجه آية الله علي رضا الأعرافي مدير الحوزات العلميّة في إيران و رئیس جامعة المصطفی العالمیة رسالة إلى مؤتمر ممثلي جامعةالمصطفي العالمية الذي عقد في العراق.

نص الرسالة في ما یلي:

بسم الله الرحمن الرحیم
حضرات السادة و السیدات الحضور الضیوف الاعزاء و المشارکین فی هذا المؤتمر و خریجي جامعة المصطفی (ص) العالمیة
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
ارحب بکم أفضل ترحیب و اشکر جزیل الشکر و الامتنان جمیع الاخوة و الاخوات الأعزاء لاسیما أعضاء الرابطة المقیمین لهذا المؤتمر . کما أعرب عن شکري لممثلیة جامعة المصطفی العالمیة في العراق.

کنت مشتاقا لزیارة العتبات المقدسة و التشرف ببلد الشهادة وأن أزور الوجوه النورانية للعلماء و الفضلاء حفظهم الله و الاساتذة و الخریجین الكرام .. و لکن للأسف الشدید لم أوفق لذلك و لکني اری نفسي كأني حاضر قلبا بینکم فی هذا المحفل الشریف و اتمنی التوفیق للوصول للغاية و نیل أهداف هذا المؤتمر بعون الله سبحانه و تعالی.

إن جامعه المصطفی العالمیة من خلال تجربتها الطويلة تتبع التعالیم الاسلامیة السامیة بالحکمة و الدقة العالیة حیث تتناسب مع حاجة البشر و المجتمع و مقتضيات العالم المعاصر . و في نفس الوقت تؤکد و تحث علی تجدید الحضارة الإسلامیة الحدیثة و إحیاء الهویة الاسلامیة و تثبيت الوحدة في الأمة الاسلامیة و منطق الحوار و التعایش الودي بین الأمة و الاحتراز عن الخشونة و التطرف و أيضا الدعم لجبهة المقاومة الشريفة .

الیوم أبواب جامعة المصطفی مفتوحة أمام جمیع المشتاقین و المتلهفین للمعارف الإلهیة من جمیع المذاهب الاسلامیة و المتربین بید المبشر الالهي للتعایش الدیني و التضامن الإسلامي و الإسلام المحمدی الأصیل .

الیوم جامعه المصطفی و الحوزات العلمیة تدعو المفکرین و الباحثین و العلماء و کبار الشخصیات في العالم الإسلامي الی توسيع الرؤیة الاستراتیجیة في التعامل و فتح أبواب المراکز العلمیة و الدینیة أمام جمیع المذاهب ، و النهضة لتشکیل جبهة علمیة و ثقافیة و حضاریة عظیمة .. آمل أن تکون لهذا المؤتمر المبارک بصمة فی التقدم الی الأمام و تعزیز التکاتف و التضامن بین الخریجین في طریق خدمة الأمة الإسلامیة و بلد العراق الحبیب و الحوزات العلمیة وخاصة حوزة النجف الأشرف العریقة و القدیمة ، وبالاستعانة بإرشادات المراجع العظام و قائد الثورة الإسلامیة المعظم . و أن تسلك الطرق الحدیثة و الاستراتیجیة لإستمرار هذه المسیرة المبارکة

و في الختام

أوصي ممثلیة الجامعة في العراق و جمیع الخریجین بمتابعة الرقي العلمي و المعنوي و تحديد الرؤیة الاستراتیجیة ، و النظر إلی المستقبل بشکل مستمر و الإستفادة من إرشادات المرجعیة العظمی و أصلي و أسلم علی أرواح الأنبیاء و الأولیاء و العلماء و الشهداء خاصة شهداء العراق و الحوزات العلمیة و الروح المشرقة للعلامة الشهید السید محمد باقر الصدر قدس الله أسرارهم جميعا .

و أتمنی من الله سبحانه و تعالی لأعزائي جمیعا التوفیق

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمین و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

علي رضا أعرافي

مدیر الحوزات العلمیة في إیران و رئیس جامعة المصطفی العالمیة

التاسع عشر من رجب الأصب لسنة ألف و أربعمئة و تسع و ثلاثين

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 13 =