۲۶ فروردین ۱۴۰۰ | Apr 15, 2021
الرفاعي ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان

وكالة الحوزة_ أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، أبو عماد الرفاعي، أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حساسة بعدما تخلى عنها البعض الذي " بدأ بالزحف باتجاه العدو الإسرائيلي واعتباره جزءا من المنطقة".

وكالة أنباء الحوزة_ أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، أبو عماد الرفاعي، أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حساسة بعدما تخلى عنها البعض الذي " بدأ بالزحف باتجاه العدو الإسرائيلي واعتباره جزءا من المنطقة".

وقال الرفاعي خلال التحضيرات لمؤتمر دعم الانتفاضة السادس في طهران، " يحاول البعض التخلى عن القضية الفلسطينية وحرف البوصلة عنها، محاولاً إيجاد عدو وهمي، وذلك بافتعال حروب جانبية مع إيران سواء على المستوى السياسي، أو الإعلامي".

وأضاف:" أمريكا تسعى لإظهار إيران على أنها العدو الأول للعرب ، وهذا لن يخدم إلا العدو الإسرائيلي ، ويساعده في مواصلة انتهاك المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، كما يخدم السياسة الأمريكية التي تنهب ثروات وخيرات هذه الأمة".

وأوضح القيادي الرفاعي، أن إظهار إيران بهذه الصورة، وقبول بعض الدول العربية بمقولة أن وجود إيران يهدد الدول العربية، يأتي في سياق الدعاية "الإسرائيلية-الأمريكية، مشدداً على أهمية التكامل بين إيران وبقية الدول العربية والإسلامية في مواجهة التحديات القائمة، "بعيداً عن الخصام والاتهامات غير الواقعية".

وأكد على أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب والمسلمين وبحاجة لكل الجهود العربية والإسلامية لإعادتها على سلم الأولويات، مضيفاً:" نحن كشعب مقاوم نشعر أنه كلما امتد الدعم للقضية على مستوى العمق العربي والاسلامي كلما كانت بخير".

وعن أهمية مؤتمر دعم الانتفاضة السادس المزمع عقد يوم غدٍ الثلاثاء في طهران، أوضح الرفاعي أن الحشد الدولي للمؤتمر دليل على دعم فلسطين في ظل الهجمة على القضية الفلسطينية، ومحاولة إلغائها.

وتابع :"هذه المؤتمرات والفعاليات لها بعد سياسي يتمثل بأن هناك مواقف عربية ودولية وإسلامية ترفض سياسة الاحتلال والاستيطان والتهويد وهذا يعطي دفعاً إضافياً ومعنويا للشعب الفلسطيني ويعزز دور وحضور المقاومة في مواجهة العدو "الإسرائيلي".

ولفت إلى أنه على هامش المؤتمر يتم  التشاور والتباحث بين الفصائل الفلسطينية و"هذا يتيح لنا جميعاً فرصة البحث عن سبل تعزيز مواجهة العدو وخاصة أننا نمر بمرحلة حساسة جداً".

وعن دور إيران، بين أن دعمها المتواصل لفلسطين له وقع إيجابي كبير في استمرار النضال الفلسطيني،" مما يجعلنا أكثر أملاً بأن تحذو معظم الدول العربية والإسلامية حذو إيران في دعم الشعب الفلسطينيي على كل المستويات".

وأضاف :" إيران لم تبخل يوماً بدعم شعبنا الفلسطيني على المستوى المالي، والسياسي، والعسكري، وهذا ما نتمنى أن تقوم به كل الدول العربية والإسلامية، وأن تنظر إلى حجم وحقيقة دور "إسرائيل" في المنطقة كما تفعل إيران".

وختم الرفاعي: "نتمنى أن تحل الخلافات العربية مع إيران بعيداً عن التجاذبات والتشنّجات، خدمة للمنطقة ولشعوبها".

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 0 =