۱۷ بهمن ۱۴۰۱ |۱۵ رجب ۱۴۴۴ | Feb 6, 2023
السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي

وكالة الحوزة ـ أكد السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي أن هدف إسرائيل هو إنشاء الدولة الكبرى من الفرات إلى النيل ولا نظن أنها قد تخلت عن هدفها هذا معتبرا أن كل الذي يجري اليوم في منطقتنا من حروب وظهور جماعات تكفيرية إنما يصب في مصلحة إسرائيل.

وكالة أنباء الحوزة ـ أكد السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي أن "هدف إسرائيل هو إنشاء الدولة الكبرى من الفرات إلى النيل ونحن لا نظن أنها قد تخلت عن هدفها هذا"، معتبرا أن "كل الذي يجري اليوم في منطقتنا العربية والإسلامية من حروب عبثية وظهور جماعات تكفيرية إرهابية تدّعي الإسلام وتقتل وتسفك الدماء إنما يصب في مصلحة إسرائيل".
وفي كلمة له خلال ندوة نظمتها جمعية الإمام الصادق لإحياء التراث العلمائي وبالتعاون مع بلدية شحور الجنوبية تحت عنوان "آل الصدر وآل شرف الدين بين الخصوصية والتواصل" أوضح فتحعلي أن "البعض لا يعي خطورة أفعاله بدعم الجماعات الإرهابية التي تشن حروباً هنا وهناك تحت ادعاءات زائفة"، لافتاً إلى أن "التطبيع مع إسرائيل أصبح  أمرا عاديا، حتى أن الزيارات لمسؤولي إسرائيل أصبحت في نشرات الأخبار أمرا طبيعياً".
ورأى أن "الوفاء يقتضي أن نكون أوفياء لبلداننا وأمتنا وأوطاننا، وأوفياء لمن نجتمع في ذكرى غيابه، فالقادة الكبار وإن غابت أشخاصهم تبقى صورهم مشرقة في ذاكرة المجتمع المقاوم، تضيء له السبيل، وتلهمه العزم والقوة"، معتبراً أن "هذا ما تؤكده القراءات في مسيرة الإمام الصدر الذي عاش حياته عالما يدعو إلى الوحدة الإسلامية في مواجهة مؤامرات التفتيت والفتن التي تستهدف أمتنا وشعوبنا العربية والإسلامية التي لا سبيل أمامها من أجل تحقيق حريتها وعزتها وكرامتها وطرد المحتلين الغاصبين الناهبين لثرواتها إلا بالوحدة".

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 11 =