۱۸ آذر ۱۴۰۱ |۱۵ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 9, 2022
ندوة "العدالة والسلام فی القرآن والأدیان"

وكالة الحوزة: انعقدت في جورجيا ندوة "العدالة والسلام في القرآن والأديان"، وتم إزاحة الستار عن ترجمة أذرية للقرآن الکريم، وذلك تزامناً مع ولادة النبي الأعظم (ص) والنبي عيسى (ع) وأسبوع الوحدة الإسلامية .

وكالة أنباء الحوزة :  عقدت ندوة "العدالة والسلام فی القرآن والأدیان" فی العاصمة الجورجیة تبلیسی، بالتزامن مع أسبوع الوحدة الإسلامیة، و إزاحة الستار عن ترجمة أذریة للقرآن الکریم فی جورجیا.

وقال أحد الوجوه الدّينيَّة فی جورجیا ورئیس وکالة الأدیان ، "زازا واشاقمادزة"، فی کلمة له بهذه الندوة إن الحکومة الجورجیة تسعی دوماً إلی توفیر ظروف وبیئة مناسبة لأتباع مختلف الأدیان، مضیفاً أن هناک تعایشاً سلمیاً وودیّاً بین المسلمین وأتباع سائر الأدیان فی جورجیا.

وبدوره، هنأ المستشار الثقافی الإیرانی فی جورجیا بذکری ولادة النبی الأکرم(ص) والنبی عیسی (ع)، مؤکداً أن الترجمة الأذریة للقرآن الکریم یتم إصدارها وتوزیعها لأول مرة بین المراکز العلمیة والجامعیة فی جورجیا، وأن هذه الخطوة تظهر مکانة القرآن الکریم فی هذا البلد.

وأشار "مجتبی کامران فرد" إلی الآیة الـ103 من سورة آل عمران قال الله سبحانه وتعالى فیها: "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِیعًا وَلَا تَفَرَّقُوا"، مؤکداً أن هذه الآیة لاتخاطب المسلمین فقط بل تدعو أتباع سائر الأدیان أیضاً إلی الإهتمام بالوحدة، والحوار الدینی من أجل الوصول إلی السعادة.

وفی الختام، أکد أن الجماعات الجاهلة لاتعرف عن الإنسانیة شیئاً فترتکب جرائم وتنسبها إلی الإسلام بغیة الفرقة بین المسلمین وسائر الأدیان، مضیفاً أن الإسلام والمسیحیة هما دین الرحمة والرأفة فلایمکن نسب هذه التصرفات اللاإنسانیة إلی الإسلام.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 10 =