۲۴ تیر ۱۴۰۳ |۷ محرم ۱۴۴۶ | Jul 14, 2024
رمز الخبر: 370438
٢٥ يونيو ٢٠٢٤ - ٠٦:١٨
اسرائیل + لبنان

وكالة الحوزة - إن إسرائيل تستعد الآن للحرب مع حزب الله، وقد تدخل قواتها لبنان وقد فعلتها قبل ذلك بقيادة شارون، ولكن الموقف الآن تغير لأن إيران لن تترك حزب الله لإسرائيل حتى لو تدخلت أمريكا وشاركت في ضرب لبنان..

وكالة أنباء الحوزة - لا أعتقد أن جيشا عربيا واحدا يمكن أن يدخل رفح لتأمين أهلها بعد أن دمرتها إسرائيل، لقد رفضت مصر الفكرة تماما ولا أعتقد أن هناك عربيا واحدا يقبل الصدام مع الفلسطينيين دفاعا عن إسرائيل.. إن الشيء المؤكد أن إسرائيل ومعها أمريكا يواجهان الآن مقاومة لم تحدث في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، إن إسرائيل تريد الآن أن تتفرغ للحرب مع حزب الله في لبنان والجبهة الشمالية في إسرائيل تعاني ضربات متعددة استخدم فيها حزب الله أحدث ما وصل إليه من الأسلحة الإيرانية.. ومع كثافة الهجوم الذي يقوم به الحوثيون في البحر الأحمر وكلف أمريكا حتى الآن مليار دولار، فإن إسرائيل رغم الدعم الأمريكي لن تستطيع الاستمرار في الحرب أمام الرفض الشعبي والفشل الواضح في تحقيق النصر.. إن إسرائيل تريد توريط الدول العربية بأي صورة من الصور، ولا أعتقد أن الشعوب العربية يمكن أن تقبل دعم إسرائيل في أعمالها الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، لقد نجحت بضغط أمريكي في تحييد الجيوش العربية، ولكن لا يمكن أن تتمادى في أطماعها وتطلب من العرب مشاركتها في الجريمة الوحشية.. إن إسرائيل تستعد الآن للحرب مع حزب الله، وقد تدخل قواتها لبنان وقد فعلتها قبل ذلك بقيادة شارون، ولكن الموقف الآن تغير لأن إيران لن تترك حزب الله لإسرائيل حتى لو تدخلت أمريكا وشاركت في ضرب لبنان.. إن المنطقة تزداد اشتعالا وقد نجحت المقاومة في أن تهز أركان إسرائيل رغم الدعم الأمريكي، وقد تكون هذه الحرب بداية النهاية، خاصة أن الشعب الفلسطيني بل والشارع العربي يقف خلف حماس القوة الوحيدة التي أعادت القضية الفلسطينية إلى مسارها الصحيح، ومازالت الرواية لم تكتمل فصولها لأن القادم أسوأ.

الكاتب: فاروق جويدة

المصدر: الأهرام

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .