۳۰ اردیبهشت ۱۴۰۳ |۱۱ ذیقعدهٔ ۱۴۴۵ | May 19, 2024
رمز الخبر: 369972
١٦ أبريل ٢٠٢٤ - ١٤:٠٩
عملية الوعد الصادق

وكالة الحوزة - سببت عملية الوعد الصادق تأجيل الهجوم الصهيوني لرفح وتخفيف المعاناة والهجمات الصهيونية على قطاع غزة .

وكالة أنباء الحوزة - الهجمة العسكرية في عمق الكيان الصهيوني كانت عملية محدودة باكثر من ثلاثمائة مسيرة وصواريخ كروز وبالستية وهي مجرد رسالة بأنّ اول الغيث المطر ثم ينهمر وأيضا إعلان تغيير ايران في معادلتها الصبر الاستراتيجي الى خلق قوة الردع والرد المباشر
بالتالي سببت هذه العملية الناجحة خلافا بين امريكا واسرائيل أظهرت للعالم أنّ أمريكا لا تقف بجانب اسرائيل في ساعة العسرة وتهمها مصالحها وأنشبت أيضا خلافات داخلية عميقة داخل الكيان مما وصل الى رفع المطاليب باستراحة وزير الدفاع الصهيوني.
اضافة الى أن العملية أرادت توفير الامن للشعب السوري والمستشارين الايرانيين في سوريا ومنع تكرار الهجمات الجوية الصهيونية على سوريا.
كما أنّها سببت تأجيل الهجوم الصهيوني لرفح وتخفيف المعاناة والهجمات الصهيونية على قطاع غزة .
ولاينبغي أن ننسى أنّ اكبر مكتسبات هذه الهجمة كسر هيمنة اسرائيل الموهومة فقد كانت اول عملية ناجحة عسكرية من قبل دولة رسمية (بغض النظر عن هجمات الفصائل المقاومة) بعد حروب الدول العربية والكيان.
وأدى الاخبار الايراني بالهجوم قبل التنفيذ بهروب آلاف من الصهاينة الى خارج الكيان فعززت للهجرة العكسية.
هذه هي بعض الخسائر الاستراتيجية للكيان اضافة الى تدمير قاعدة نيفاتيم الجوية وقاعدة امنية استخباراتية صهونية بعد خداع وانهاك منصة الدفاع الجوية الصهيونية وانهاء صواريخها الدفاعية ثم ضربها وتدميرها.
ولا ننسى أنّ إيران كانت بحاجة إلى استهلاك اسلحتها التقليدية لتقدر أن نستفيد من سلاحها النوعي في حروبها القادمة المفتوحة ضد الكيان.
العملية هذه فضحت وجوه الطائفين الذين لم يعترفوا بهذا الإنجاز من أجل دواعي مذهبية كما أنّ الدول المطبعة التي ساهمت عسكريا في منع المسيرات الايرانية أصبحت مبغوضة ومفتضحة أكثر من السابق.

بقلم: غريب رضا

ارسال التعليق

You are replying to: .