۳۰ اردیبهشت ۱۴۰۳ |۱۱ ذیقعدهٔ ۱۴۴۵ | May 19, 2024
البرلمان العراقي

وكالة الحوزة - أكد مجلس النواب العراقي، أن الرد الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق حق طبيعي ومشروع كفلته القوانين والشرائع الدولية.

وكالة أنباء الحوزة - قال رئيس البرلمان بالنيابة، محسن المندلاوي في بيان صحفي، إن "رد إيران على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق، حق طبيعي ومشروع كفلته القوانين والشرائع الدولية"، مبيناً ان "الكيان الصهيوني تمادى كثيراً في انتهاكه لهذه المواثيق، وتخطى حدوده من خلال تجاوزه السافر لسيادة عدد من دول المنطقة، حتى وصل الأمر به إلى الاعتداء على البعثات الدبلوماسية، وكان لزاماً لجمه وردعه وعدم السماح بتماديه اكثر من ذلك".
وتابع المندلاوي قوله: "في الوقت الذي نبارك ونشيد بالعملية الإيرانية في عمق الاراضي الفلسطينية المحتلة، والتي جاءت رداً على استهداف قنصليتها في دمشق من قبل الكيان الصهيوني، نؤكد ان من حق الشعوب العربية والإسلامية الدفاع عن نفسها ومصالحها بوجه اعتداءات قوات الاحتلال، وندعوها لاستمرار دعمها واسنادها للمقاومة والشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره وانشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وجدد، "إدانته واستنكاره لجرائم الابادة الصهيونية بحق نساء واطفال وشيوخ فلسطين، واستهدافه المستمر للمستشفيات والمدارس والبنى التحتية والتجمعات المدنية، ومنعه ادخال المساعدات إلى قطاع العزة والكرامة"، مضيفاً أن "طوفان الاقصى كان خطوة مفصلية ونقلة نوعية في تاريخ الصراع مع المحتل، وان الشعوب الحرة لن تقف مكتوفة الايدي تجاه ما يجري من جرائم".
وطالب المندلاوي، "المجتمع الدولي بايقاف الهمجية الصهيونية والزام المحتل باحترام القوانين لنزع فتيل الحرب الكبرى".

ارسال التعليق

You are replying to: .