۷ فروردین ۱۴۰۲ |۵ رمضان ۱۴۴۴ | Mar 27, 2023
الشيخ السبيتي العاملي

وكالة الحوزة - شاركت حوزة الإمام الجواد عليه السلام في الوقفة الاحتجاجية للحوزات العلميّة في لبنان للتنديد بالهتك المتعمّد للقرآن الكريم والمقدسات الإسلاميّة بدعوة من جامعة المصطفي العالمية، حيث تخلل اللقاء كلمة للمشرف العام لحوزة الإمام الجواد (ع) الشيخ يوسف السبيتي العاملي.

وكالة أنباء الحوزة - وقال سماحته "تعرّضنا في لقاء اليوم إلي ما دُعِينا لأجله وهو السياسة الاستكباريّة العالميّة التي ما زالت لا ترعوى عن الهتك المتعمّد والمقصود للقرآن الكريم والمقدسات الإسلاميّة بل ولكلّ المقدسات الإلهيّة والشرائع السماويّة".
وأضاف "يطالعنا الاستكبار العالمي بين الحين والآخر خصوصًا في أنحاء البلدان الأوروبية بأعمال مشينة هدفها النيل من المقدسات الاسلامية، وآخرها إحراق القرآن الكريم في السويد في إطار سلسلة مخطط الاستكبار الحاقد على الأديان والشرائع السماويّة ككل، بل على كافة المجتمعات المسكونية الانسانية".
وتابع آية الله السبيتي العاملي "إنّه لمن الواضح الجلي أنّ الدافع لمثل هذه الأعمال الاجرامية الفاسدة ليس منشأها الخلافات العقائدية الدينية، بل هو دعوة صريحة للاقتتال الديني والطائفي بين المجتمعات الانسانية المرتبطة بتعاليم السماء".
ولفت العلامة السبيتي إلي أنّه "بمعزل عن وجوه الادانة والاستنكار على فعل هؤلاء المجرمين، فإننا نؤكد بأنّ عملهم هذا لا ولن يثني عزائمنا على التلاحم والتلاقي بين أهل الشرائع السماوية فيما أمر الله تعالي".
وشدّد على أنّه "ليكن معلومًا أنّ عملهم هذا سوف يرتدّ على الفاعلين بالحسرة والندامة والخسران لأنّهم بذلك يسيئون إلي مواطنيهم من المسلمين، وخصوصًا السويد التي تجاوز عدد المواطنين المسلمين فيها الـ 600 ألف".
وختم سماحته "نهيب بحكومات العالم الاسلامي لاتخاذ القرارات المناسبة تجاه كل من تسوّل له نفسه أفرادًا وجماعات للتعدّي والاساءة إلي المقدسات الإسلامية الشريفة، ولا أقلّ من قطع العلاقات مع تلك الدول الشيطانيّة حتّي ترعوي عن غيّها وتقدّم الاعتذار لكافة المسلمين في العالم".
وألقيت خلال الوقفة الاحتجاجية بعض الخطابات المندّدة بحرق القرآن الكريم في السويد، واعتبرت أنّ هذا الفعل الإجرامي المقيت يمثّل إساءة بالغة للمسلمين ولمشاعرهم، ويفضح زيف الحريّات الكاذبة المزعومة في الغرب، مع الدعوة إلي ضرورة وضع حدّ لمثل هذه التصرّفات التي تقع في سياق التطاول على الإسلام، ومهاجمة رموزه، والتأكيد على لزوم التمسّك بالكتاب في السير والعمل، بما يقطع على الأعداء أهدافهم المشؤومة.

الشيخ السبيتي العاملي: لوضع حدّ لمثل هذه التصرّفات

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 0 =