۱۶ مرداد ۱۴۰۱ |۹ محرم ۱۴۴۴ | Aug 7, 2022
سماحة الشیخ «آدم سوهو»

وكالة الحوزة - صرح سماحة الشیخ «آدم سوهو» من قادة الحركة الاسلامية في نيجيريا: نستطيع أن نقول إن موقف آية الله السيد علي الخامنئي وطريقة تعامله مع الأمور والسياسة الخارجية لا تختلف عما فعله الإمام في بداية الثورة، فهذا فخر للأمة كلها. ونسال الله ان يحافظه.

وكالة أنباء الحوزة - قال سماحة الشیخ «آدم سوهو» أحد قادة الحركة الاسلامية في نيجيريا خلال مقابلة مع مراسلنا: نجحت الثورة الإسلامية الإيرانية في تحقيق هدفها في محاربة استبداد واستبداد القوى العظمى؛ لأن القوى الاستكبار العالمي الان يريدون أن تتصالح اليوم مع إيران. لقد كان نهجها الجاد نجاحًا أيضًا؛ لأن دولًا أخرى وجماعات التحرير تقلد إيران في مواجهة الاستكبار العالمي مثل فلسطين واليمن وسوريا وجنوب إفريقيا وغيرها وقد نجح الإمام الخميني بالتأكيد في تغيير المناخ و السياسة العالمية والتي يتفق حتى العلماء الأوروبيون على أن الإمام أحدث تغييرًا في السياسة العالمية.

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: ما هو دور آية الله الخميني (ره) في بث روح جديدة في الحركات السياسية والاجتماعية المعاصرة؟

للإمام الخميني (ره) دور مهم في توعية الناس بالانتفاض ضد الطغيان وقهر بلادهم، وشهد العالم عزمه على رفض حكومة الشاه وأسياده في الولايات المتحدة والدول الأوروبية الأخرى، وايضا غيّر نجاح الثورة الإسلامية في إيران تفكير وسياسة دول المنطقة وأجزاء أخرى من العالم وغير آراء المسلمين وغير المسلمين على حدٍ سواء. تفكير كفاح من اجل التغير والحرية هذا من أعظم إنجازات الثورة الاسلامية في العالم؛ ولهذا دعوا الإمام بالشخص الذي يغير معادلة العالم.

الحوزة: كيف تمكّن آية الله الخميني (ره) من حثّ الشعوب لمواجهة الهيمنة الغربية والشرقية والدعوة الى انهاء تبعية العالم الثالث للاستكبار العالمي؟

نجحت الثورة الإسلامية الإيرانية في تحقيق هدفها في محاربة استبداد واستبداد القوى العظمى؛ لأن القوى الاستكبار العالمي الان يريدون أن تتصالح اليوم مع إيران. لقد كان نهجها الجاد نجاحًا أيضًا؛ لأن دولًا أخرى وجماعات التحرير تقلد إيران في مواجهة الاستكبار العالمي مثل فلسطين واليمن وسوريا وجنوب إفريقيا وغيرها وقد نجح الإمام الخميني بالتأكيد في تغيير المناخ و السياسة العالمية والتي يتفق حتى العلماء الأوروبيون على أن الإمام أحدث تغييرًا في السياسة العالمية.

الحوزة: لماذا أكد آية الله الخميني (ره) أن "القدس" يجب ان تتصدر القضايا الاسلامية والعربية؟

تمكن الإمام الخميني (قس) من تمكين الأمة في مواجهة القهر والهيمنة الغربية والشرقية والاستبداد من خلال دعم مستضعفين من الشعوب المختلف وجماعات حقوق الإنسان والجماعات المؤيدة للاستقلال مثل الفلسطينيين ونيلسون مانديلا وأمريكا اللاتينية وغيرها. شجع الامام والشعوب الجمهوربة الاسلامية بمواجهة اضطهاد الولايات المتحدة وحلفائها الدول و ايضا شجع حركات التحرر في جميع أنحاء العالم على مواصلة نضالها من أجل الاستقلال حتى النصر، ونجح الإمام في إنهاء طغيان واستبداد الضعفاء؛ لأن أمريكا وحلفائها يواجهون اليوم نفس الانهيار الذي تعرضت له روسيا، وهم ليسوا اقوياء في الطبقية كما كانوا في السابق.

الحوزة: هل استطاعت الثورة التي أطلقها آية الله الخميني (ره) أن تحقق قضاياها وأهدافها وشعاراتها وكيف ترى تاثيرها على المنطقة؟

ونستطيع أن نقول إن موقف آية الله السيد علي الخامنئي وطريقة تعامله مع الأمور والسياسة الخارجية لا تختلف عما فعله الإمام في بداية الثورة، فهذا فخر للأمة كلها. ونسال الله ان يحافظه.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 3 =